نائب عن ديالى يدعو الى "صولة فرسان" في المحافظة




دعا رئيس لجنة العمل والهجرة والمهجرين البرلمانية النائب عن محافظة ديالى رعد الدهلكي، الخميس، القائد العام لقوات المسلحة الى اطلاق صولة فرسان كبيرة وبدعم من عشائرها العراقية الاصيلة لتنظيف المحافظة من المليشيات السائبة التي عاثت بالارض فسادا وكانت وما زالت تسعى لتحقيق حلمها بالتغيير الديمغرافي في ديالى، مع محاسبة القوات الامنية التي تتهاون مع تلك الجماعات وتترك السلاح المنلفت بيدها ولا تنتصر للمواطن البسيط.



وقال الدهلكي في بيان تلقته البيان نيوز، ان "بعض المسعورين من المليشيات المنفلتة اعترضت قبل قليل حافلات تقل عوائل نازحة تسعى للعودة الى مناطق سكناهم، في منطقه بني زيد اطراف ناحيه كنعان بمحافظة ديالى، حيث منعتهم من مواصلة طريقهم"، مبينا ان "الامر المخزي والمعيب هو اقتراح ضابط من الجيش على تلك العوائل العودة الى المخيم الذي جاءوا منه بدل اعتقال من يمنعهم من العودة من قبل المليشيات المنفلتة في رسالة واضحة بان ديالى بلا قانون ولا حكومة تحاسبهم او يخشوها وهذا ليس بالامر المفاجيء في دولة الا قانون التي ستطلق سراحهم لعدم كفايه الادلة وان قتلوا الابرياء".



واضاف، ان "سطوة تلك المليشيات الارهابية وعدم اكتراث االحكومة لاسباب مختلفة سيجعلنا امام مفترق طرق احلاها مر، بالتالي فعلى رئيس الحكومة بصفته القائد العام للقوات المسلحة ان يبدأ بصولة فرسان كبيرة في ديالى باسناد من عشائرها العراقية الاصيلة لتنظيفها من السلاح المنفلت وعوده النازحين الى مناطقهم، مع محاسبة ضباط الجيش من امري فوج ولواء المسؤولين على المنطقه ممن تركوا السلاح بيد الجماعات المنفلتة ووقفوا ضد المواطن البسيط الاعزل".



واكد الدهلكي، "يكفي تلاعب بمصير النازحين خصوصا واهالي ديالى عموما، لانها سئمت من هذه الجهات التي تعتاش وتبني عروشها على دماء ومصير الابرياء"، مشددا على ان "ديالى لاهلها والتغيير الديمغرافي هو حلم لن يتحقق ورهان على حصان خاسر لتلك المليشيات الارهابية بل سنجعل منه كابوس سيعيش لحظاته عاجلا ام اجلا تلك الجهات ومن يقف خلفهم ويدعمهم".

Post a Comment

0 Comments