عذبها ببشاعة.. شخص يعترف بقتل طفلته وتقطيعها بمساعدة زوجته الثانية





اعترف شخص سوري خلال التحقيقات ارتكابه جرجريمة بشعة بحق طفلته البالغة من العمر 7 سنوات، بعد تعذيبها بمساعدة زوجته، في محافظة حمص السورية.


وبحسب بيان وزارة الداخلية السورية ، فإن "هذا الاب قتل شخص وسلب دراجته النارية وعند القاء القبض عليه اعترف بجرميته هذه وجريمة اخرى ارتكبها بحق طفلته البالغة من العمر سبع سنوات".

واعترف الأب بتعذيب الطفلة، وضربها وقص شعرها وحبسها بالاشتراك مع زوجته الثانية المتوارية عن الأنظار.


وأضاف أن "طفلته فارقت الحياة فقام بالتنكيل بجثتها وتقطيعها ودفنها بمساعدة زوجته في حديقة المنزل"، مبررا فعلته "بخوفه من أن تجلب له العار".


وأرشد الأب إلى جثة الطفلة، وتم انتشال الرأس فقط، وبالتحقيق معه بشأن بقية أجزاء الجثة، تبين أن ابنته الثانية (15 عاما)، قامت بانتشال باقي أعضاء الجثة وإخفائها في مكان آخر بعد اكتشاف الجريمة.


وإثر التحقيقات مع ابنته الثانية اعترفت بذلك، وقامت بإرشادهم إلى بقية أجزاء الجثة، كما ثبت أن عم الطفلة شارك بدفنها، وهو متوار عن الأنظار ايضا.

Post a Comment

0 Comments