البرلمان العربي يدين حملة الاغتيالات في العراق





أدان رئيس البرلمان العربي مشعل بن فهم السُّلمي، الخميس، حملة الاغتيالات في العراق واخرها الناشطة العراقية ريهام يعقوب على يد مسلحين في محافظة البصرة.



 وقال السلمي في بيان، إن "تكرار جرائم الاغتيال التي طالت عدداً من الناشطين والمفكرين العراقيين في الفترة الأخيرة، يؤكد الأهداف الخبيثة لمرتكبي هذه العمليات الإرهابية الجبانة وسعيهم إلى نشر الفوضى وزعزعة الأمن والاستقرار في العراق"، مطالباً بضبط ومحاكمة ومعاقبة هؤلاء "المجرمين" وحماية الناشطين العراقيين من المحاولات المتكررة لاستهدافهم.



واشار الى"دعم البرلمان العربي للقرارات والاجراءات التي تتخذها الحكومة العراقية برئاسة مصطفى الكاظمي، لإيقاف الاغتيالات بحق الناشطين العراقيين وتقديم مرتكبي هذه الجرائم "الشنعاء للعدالة"، داعياً رؤساء الكتل والأحزاب السياسية وشيوخ العشائر العراقية إلى دعم جهود الحكومة العراقية في جمع السلاح وجعله حصراً بيد الدولة وأجهزتها الأمنية، وتمكينها من فرض سلطة القانون في جميع أنحاء الدولة العراقية ومواجهة "الميليشيات المسلحة الخارجة عن القانون والتي تعمل على تقويض الأمن والاستقرار" في العراق.



 وجدد رئيس البرلمان العربي وقوف وتضامن البرلمان العربي التام مع العراق في تحقيق أمنه واستقراره وصون وحدته الوطنية وعدم التدخل في شؤونه الداخلية.

Post a Comment

0 Comments