برلمانية تتحدث عن النتائج المتوخاة من زيارة الكاظمي لواشنطن




تحدثت البرلمانية ندى شاكر جودت، الخميس، عن النتائج المتوخاة من زيارة رئيس الوزراء إلى العاصمة الاميركية التي سبقتها زيارة رسمية إلى العاصمة الإيرانية طهران.


وعبرت جودت، عن أملها بأن "تثمر زيارة الكاظمي إلى واشنطن ولقاؤه الرئيس الاميركي عن خطوات ايجابية، منها تفعيل الاستثمار لدعم عجلة الاقتصاد في البلاد والحفاظ على وحدة وسيادة العراق من اي تدخل او اعتداء على حدوده العراقية، وإبعاده عن دائرة الصراعات السياسية التي تتخذ من أرضه ساحة لها".


وقالت جودت، إن "أهم ما يجب طرحه في المباحثات هو الحفاظ على وحدة وسيادة العراق والتركيز على الملف الاقتصادي، لأنه يعد من الاولويات، اضافة الى خروج القوات الاميركية والاجنبية من العراق واسترداد الاموال العراقية المهربة الى الخارج"، مبينة أن "الزيارة تمثل  فرصة جيدة يجب أن تستثمر من أجل بناء العراق والعمل المشترك مع المجتمع الدولي، الذي من الممكن في ما لو توفر الدعم للقطاعات الصناعية والزراعية العراقية وبمساعدة دول العالم سيتغير الوضع العام في العراق".


وشددت جودت على "ضرورة أن تكون نتائج الزيارة ايجابية وتصب لصالح العراق في كل القطاعات الصناعية والزراعية والامنية، لأن استقرار البلد امنيا سيولد نتائج ايجابية لعمل كل القطاعات الأخرى وبالتالي سينعكس ايجابا على سوق العمل ويسهم في الحد من انتشار للبطالة"، مبينة أن "العراق الآن يحتاج الى الاستقرار من جميع النواحي، لأنه عانى الكثير، لذلك يجب أن ينهض العراق وهذا لن يتحقق اذا لم يتوحد الجميع من أجل تحقيق هذا الطموح".

Post a Comment

0 Comments