برشلونة يسترضي ميسي ويعرض 80 مليون يورو لضم "صديقه"




بعد قرار ليونيل ميسي البقاء في برشلونة الإسباني وعدم تصعيد أزمته معه إلى القضاء، كشفت تقارير صحفية محلية أن النادي الكتالوني يحاول استرضاء النجم الأرجنتيني بالتعاقد مع مواطنه وصديقه لاوتارو مارتينيز خلال الصيف الجاري.


وفتح وكيل أعمال مهاجم إنتر ميلان الإيطالي بالفعل قنوات اتصال مع مسؤولي برشلونة، وفقا لصحيفة "سبورت" الرياضية الإسبانية التي أكدت أنه سيلتقي ممثلي النادي خلال الأيام القليلة المقبلة، لمناقشة الصفقة التي سعى إليها برشلونة طويلا.


سحقت إسبانيا ضيفتها أوكرانيا برباعية نظيفة بفضل براعة مهاجمها الشاب أنسو فاتي، الذي كان يخوض أولى مبارياته الدولية أساسيا ضمن منافسات المجموعة الرابعة، من دوري الأمم الأوروبية، الأحد.


وسجل سيرخيو راموس (3 من ركلة جزاء و29) وفاتي (32) وفيران توريس (84) أهداف اسبانيا التي تصدرت المجموعة برصيد 4 نقاط، بعد تعادلها خارج ملعبها مع ألمانيا 1-1 في الجولة الأولى، علما أن الأخيرة تعادلت 1-1 مع سويسرا في المباراة الأخرى.


وبات أنسو فاتي أصغر لاعب يشارك أساسيا في إحدى مباريات دوري الأمم الأوروبية بعمر 17 عاما و311 يوما، ليحطم الرقم القياسي السابق المسجل باسم مدافع ويلز، إثيان أمبادو، اليوم الأحد أيضا، خلال مباراة فريقه ضد بلغاريا، بعمر 17 عاما و357 يوما.


واجرى مدرب إسبانيا لويس إنريكه عددا من التعديلات على تشكيلته التي انتزعت التعادل من ألمانيا نهاية الأسبوع الماضي، فأشرك لاعب الوسط المدافع رودري بدلا من سيرخيو بوسكيتس، وداني أولمو وجيرار مورينو، بدلا من فيران توريس ورودريغو في خط المقدمة.



وفرض فاتي نفسه نجما للمباراة بلا منازع، لا سيما في الشوط الأول لأنه تسبب بركلة جزاء، وأضاف هدفا رائعا وشكل خطورة دائمة على مرمى أوكرانيا بفضل مراوغاته الرائعة.


وكانت بداية مباراة مثالية لإسبانيا بعد حصولها عل ركلة جزاء بعد مرور دقيقتين، عند إعاقة فاتي داخل المنطقة، فانبرى لها الاختصاصي سيرخيو راموس قائد "لا روخا"، وسددها على يمين الحارس اندري بياتوف الذي طار إلى الجهة الصحيحة، ولمس الكرة لكن دون أن يمنعها من دخول شباكه.


وكاد فاتي يضيف الهدف الثاني عندما سدد كرة أكروباتية ارتطمت بأحد مدافعي أوكرانيا، وخرجت (د.26).


ونجح راموس في تسجيل الهدف الثاني بكرة رأسية لولبية من فوق الحارس الأوكراني (د.29). ورفع راموس رصيده بالتالي إلى 23 هدفا في صفوف منتخب إسبانيا، وبات ثامن أفضل هداف في تاريخه بالتساوي مع الأسطورة ألفريدو دي سيفانو. أما الرقم القياسي فبحوزة دافيد فيا بـ59 هدفا.


وحسم فاتي المتألق النتيجة بنسبة كبيرة عندما تخطى مدافعا وسدد كرة ماكرة مسجلا أول أهدافه الدولية خارج المنطقة ارتطمت بالقائم الايمن وتهادت داخل الشباك (د.32).


وبات فاتي بالتالي أصغر لاعب سنا يسجل هدفا في تاريخ المنتخب الإسباني. أما الرقم القياسي السابق فكان في حوزة خوان أريزكوين الذي سجل ثلاثة أهداف في مرمى سويسرا بعمر 18 عاما و344 يوما في الأول من يونيو عام 1925.


وكان فاتي، المولود في غينيا بيساو، حصل على الجنسية الإسبانية في سبتمبر 2019، ثم خاض ثلاث مباريات مع منتخب إسبانيا تحت 23 عاما، واستدعي إلى صفوف المنتخب الأول في 20 أغسطس الماضي، حيث شارك احتياطيا في المباراة ضد ألمانيا الأسبوع الماضي في هذه البطولة.

Post a Comment

0 Comments