من ضمن ما يقرب ثمانية آلاف وفاة.. كورونا يفتك بحياة أربعة نجوم كرة عراقيين





أودى فيروس كورونا المستجد بحياة أربعة نجوم عراقيين، من ضمن ما يقرب ثمانية آلاف وفاة بسبب كوفيد-19.


والجمعة، توفي نجم المنتخب العراقي لكرة القدم السابق والمدرب، ناظم شاكر، متأثرا بإصابته بفيروس كورونا، وفقا لما أكدته وكالة الأنباء العراقية.


وتدهورت حالة شاكر، الذي كان يتلقى العلاج في أحد مستشفيات عاصمة إقليم كردستان العراق، منذ عدة أيام، ليتم الإعلان عن وفاته، الجمعة، عن عمر 62 عاما. 


وقبله، في 10 أغسطس الماضي، أعلن الاتحاد العراقي لبناء الأجسام، وفاة "رامبو العراق" أحد أبطال اللعبة في البلاد متأثرا بإصابته بفيروس كورونا المستجد كذلك.


ونعى الاتحاد وقتها في منشور على صفحته في فيسبوك "وفاة أحد أبطال العراق الدولي الكابتن محمد الموسوي إثر إصابته بفيروس كورونا".


والأحد، 21 يونيو الماضي، أعلن المتحدث الرسمي باسم وزارة الصحة العراقية سيف البدر وفاة "أسطورة كرة القدم السابق" أحمد راضي عن 56 عاما، وذكر في تصريح صحفي مقتضب أن راضي أدخل المستشفى ببغداد بعد ثبوت إصابته بالفيروس، وغادر المستشفى إثر تحسن حالته الصحية، لكن أعيد إدخاله المستشفى حيث لفظ آخر أنفاسه هناك.


وقبله بأيام، توفي مدرب كرة قدم العراقي البارز علي هادي، إثر إصابته بفيروس كورونا المستجد.


ودرب هادي لاعب نادي الزوراء السابق العديد من الأندية العراقية من أبرزها الطلبة والقوة الجوية، كما أشرف على تدريب منتخب الناشئين في عام 2017.


والجمعة، أعلنت وزارة الصحة والبيئة، تسجيلها 4254 إصابة جديدة بفيروس كورونا وشفاء 3579 حالة في عموم العراق.


وذكر بيان للوزارة نقلته وكالة الأنباء العراقية أن "مختبراتها سجلت اليوم 4254 إصابة جديدة بفيروس كورونا وشفاء 3579 حالة، و67 حالة وفاة".


وتضرر العراق بشدة جراء وباء كوفيد-19 مع ما يقرب من 280 ألف إصابة وأكثر من 7800 وفاة في هذا البلد الذي يعاني نظامه الصحي منذ سنوات.


وتم رفع إجراءات الإغلاق في يوليو، ولا تفرض السلطات حاليا سوى حظر تجول ليلي لبضع ساعات كما أنها أعادت فتح كل المطارات في البلاد.

Post a Comment

0 Comments