تويتر يعلق حساب عالمة الفيروسات الصينية الهاربة





علّق موقع التواصل الاجتماعي ”تويتر“ حساب ”لى – منغ يان“ عالمة الفيروسات الصينية الهاربة التي اتهمت الحكومة الصينية أنها قامت بتصنيع فيروس كورونا المستجد عمدًا في مختبر ووهان.


وواجهت البروفيسورة السابقة في كلية هونغ كونغ للصحة العامة، لي مينغ يان حجب حسابها على الموقع عقب اتهامها الصين بإخفاء الدليل على أن الفيروس قد تم تصنيعه في مختبر في ووهان.


وبقي حسابها على تويتر معطلاً يوم الأربعاء وظهرت رسالة على الصفحة تقول: ”الحساب معلق، تويتر يعلق الحسابات التي تنتهك قوانين الموقع“، فيما لم يعلق تويتر على تعليق حساب يان.‎


وبدأ عملاق وسائل التواصل الاجتماعي بوضع رسائل تحذير على التغريدات في مايو والتي تحتوي على ادعاءات متنازع عليها بشأن فيروس كورونا.


وليس من الواضح ما إذا كانت هناك تغريدة محددة من يان انتهكت سياسة تويتر.


وفي مقابلة مع شبكة ”فوكس نيوز“، ادعت ”يان“ أنها أوقفت عن العمل لأنهم ”لا يريدون أن يعرف الناس هذه الحقيقة“.‎


وقالت وهى باحثة سابقة في كلية الصحة العامة في هونغ كونغ، إن ”كوفيد-19″، ”من صنع الإنسان“ و“ليس من الطبيعة“، مضيفة: ”لدي دليل لأظهر لماذا يمكنهم فعل ذلك، وماذا فعلوه، وكيف (فعلوه)“.


وشددت العالمة على أن الحكومة الصينية هي التي صنعت الفيروس، وتابعت: ”تسلسل الجينوم يشبه بصمة الإنسان، وبناءً على ذلك يمكنك تحديد هذه الأشياء. سأستخدم هذا الدليل لإخبار الناس، لماذا جاء هذا من المختبر في الصين؟ ولماذا هم من صنعوه؟“


وأوضحت أنها كانت واحدة من أوائل العلماء الذين درسوا فيروس كورونا، وكان ذلك في نهاية ديسمبر 2019، وأنه من خلال اتصالاتها الطبية والعلمية، عثرت على عملية تستر ذات أبعاد ملحمية حول انتقال الفيروس، مؤكدة أن بكين تعمدت تشويه تفاصيل أصل الفيروس.

إرسال تعليق

0 تعليقات