تشييع رمزي لأسطورة العراق الراحل أحمد راضي





لا يزال رحيل أسطورة كرة القدم العراقية أحمد راضي، يشغل الوسط الرياضي وزملاءه السابقين، بسبب عدم إقامة تشييع رمزي له، بعدما اقتصر الأمر على أعداد قليلة بسبب تفشي فيروس كورونا في البلاد.


وودعت الكرة العراقية قبل أيام أحد أساطيرها برحيل الدولي السابق والمدرب الحالي ناظم شاكر والذي توفي الجمعة الماضية نتيجة مضاعفات فيروس كورونا، وأقيم له تشييع رمزي أنطلق من مقر نادي القوة الجوية إلى مثواه الأخير في مقبرة الكرخ في العاصمة بغداد، بحضور كبير من قبل المسؤولين الرياضيين والجماهير وزملائه.


وتم الإثنين نقل جثمان الراحل علي هادي الذي توفي في الثاني عشر من يونيو/حزيران، من مقبرة النجف الخاصة بالمتوفين بفيروس كورونا، إلى المقبرة القديمة، وسط تشييع كبير بحضور الشخصيات الرياضية.


 وبعد مطالبات من قبل الجماهير الرياضية ومحبي الأسطورة أحمد راضي، بإقامة تشييع رمزي له، تقرر إقامة تشييع لصاحب الهدف الوحيد للعراق في كأس العالم، يوم السبت المقبل.


وقال الدولي العراقي السابق غانم عريبي نقيب الرياضيين العراقيين، إن مراسم التشييع الرمزي ستكون بالتعاون مع قناة الرياضية العراقية وتنطلق من ساحة قحطان مروراً بمنزل النجم الراحل.


وأضاف أن مراسم التشييع الرمزية ستحظى بدعم كامل من الجهات الحكومية، وقد أكمل مدير قناة الرياضية العراقية حيدر شكور كافة الإجراءات الخاصة بإظهار هذه المبادرة بالصورة التي تليق بالنجم الراحل، بعد أن أثير الكثير من اللغط حول عملية دفنه التي تمت بعجلة كبيرة من دون أن يحظى بما يستحق من تكريم نظرا للظروف الصعبة التي يمر بها العراق ودول العالم بسبب جائحة كورونا.

إرسال تعليق

0 تعليقات