الكاظمي يزور باريس الشهر المقبل




أعلن وزير الخارجية فؤاد حسين، الجمعة، أن رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي سيزور العاصمة الفرنسية باريس الشهر المقبل، فيما أكد ضرورة استمرار الدعم الفرنسيّ للعراق في إطار التحالف الدوليّ لمنع عودة نشاط الجماعات الإرهابيّة.

وقالت الخارجية العراقية في بيان تلقت البيان نيوز نسخة منه، إن حسين "التقى نظيره الفرنسيّ جان إيف لدوريان، وبحثا تطوُّرات الوضع السياسيّ والأمنيّ في العراق، وأهمّية استمرار التنسيق سواء في الإطار الثنائيّ أم ضمن التحالف الدوليّ لمُحارَبة تنظيم داعش الإرهابيّ"، مبينة أنهما بحثا أيضاً "المشاريع الاقتصاديّة التي يُمكِن الاستثمار بها في العراق، وكذلك إكمال التحضيرات لزيارة رئيس الوزراء إلى باريس الشهر المقبل".


وثمّن حسين، وفقاً للبيان "زيارة الرئيس الفرنسيّ إلى بغداد"، مُؤكّداً أنّها "أعطت زخماً مُهمّاً للدفع بتطوير العلاقات الثنائيّة التي ستعقبها زيارات أخرى أهمّها زيارة رئيس الوزراء مصطفى الكاظميّ في الأسابيع المقبلة؛ بهدف تحقيق شراكة في مُختلِف المجالات".

وجدّد حسين الدعوة إلى الجانب الفرنسيّ لـ"الاستمرار في التعاون الأمنيّ والعسكريّ الفرنسيّ الفعّال في إطار التحالف الدوليّ لمُحارَبة تنظيم داعش الإرهابيّ والمساعدة في تأهيل الأجهزة الأمنيّة، علاوة على التعاون الأمنيّ والاستخباريّ بين الجانبين".

وأشاد بـ"الدور الفرنسيّ الفعّال في مُحارَبة تنظيم داعش الإرهابيّ ضمن التحالف الدوليّ"، مُشدّداً على "أهمّية استمرار هذا التعاون؛ لمنع عودة نشاط الجماعات الإرهابيّة".

من جانبه، أكّد لودريان استعداد بلاده "الكامل لدعم العراق، وتعزيز مكانته في المُجتمَع الدوليّ والإقليميّ"، مُوضِحاً أنّ "فرنسا ستُوظّف دورها الدوليّ لدعم السيادة العراقيّة عبر نشاطات دبلوماسيّة تصُبُّ في هذا الإطار".

إرسال تعليق

0 تعليقات