الكاظمي من ميسان: أكثر الخروقات تستظل تحت عنوان النزاعات العشائرية





قال رئيس مجلس الوزراء، مصطفى الكاظمي، الأربعاء، إن أكثر الخروقات تستظل تحت عنوان النزاعات العشائرية. بينما تحدث عن جريمة ارتكبت بحق المواطن الميساني.


وذكر الكاظمي خلال لقائه بمحافظ ميسان ورؤساء الدوائر الخدمية فيها، إن "ميسان تستحق منا بذل المزيد من الجهود الاستثنائية لتقديم الخدمات لأهلها، فهي محافظة مضحية وقدّمت الكثير للعراق".


وأضاف: "نحتاج الى تضافر الجهود من أجل أمن المحافظة، وأكثر الخروقات تستظل تحت عنوان النزاعات العشائرية، وعشائرنا الأصيلة لن تتأخر في مساعدة الحكومة ببسط الأمن والاستقرار".


وأشار إلى، أن "سوء التخطيط أربك العديد من المشاريع في المحافظات وجعلها متلكئة، ويجب أن يكون هناك فريق عمل متخصص واستثنائي لتذليل كل العقبات"، مؤكدا "الحاجة ماسّة لوضع إستراتيجيات وبدائل حديثة وحضارية في الخدمات والبنى التحتية، وبتكاليف أقل".


وأردف الكاظمي قائلا: "من غير المعقول وجود مشاريع متلكئة منذ عام ٢٠٠٨ والى اليوم، وأقل ما يوصف بأنه جريمة بحق المواطن واستحقاقه للخدمات".

إرسال تعليق

0 تعليقات