الكاظمي لوزير الدفاع الإيطالي: نواجه تحدياً خطيراً يتمثل بالسلاح المنفلت




أكد رئيس مجلس الوزراء، مصطفى الكاظمي، الإثنين، أن العراق يواجه تحدياً خطيراً يتمثل بالسلاح المنفلت الذي يهدد الأمن والاستقرار.


وذكر المكتب الاعلامي لرئيس الوزراء في بيان تلقت البيان نيوز  نسخة منه، ان "الكاظمي، استقبل وزير الدفاع الإيطالي، لورينزو جويريني، والوفد المرافق له، وجرى خلال اللقاء بحث تعزيز التعاون بين العراق وإيطاليا في مجال الأمن وتدريب القوات العراقية، وفي مجال الصناعة العسكرية".


وأعرب الكاظمي، عن "رغبة العراق في تعزيز العلاقات الثنائية مع إيطاليا، وايضا مع التحالف الدولي، وأن يكون لإيطاليا دور في تهدئة الأوضاع بالمنطقة".


وأضاف، أن "عصابات داعش الإرهابية ما زالت تشكل تهديدا حقيقيا في العراق من خلال خلاياها النائمة"، مبيناً أن "القوات الأمنية تواصل عملياتها العسكرية والاستخبارية في ملاحقتها".


وأكد، أن "الحكومة العراقية تواجه اليوم تحديا خطيرا يتمثل بالسلاح المنفلت الذي يهدد الأمن والاستقرار"، لافتاً إلى أن "الأجهزة الأمنية تعمل بقوة لفرض القانون وحماية المواطنين، وتعزيز أمن البعثات الدبلوماسية، وملاحقة الجماعات الخارجة عن القانون".


من جانبه، أكد وزير الدفاع الإيطالي لورينزو جويريني، "حرص واهتمام حكومة بلاده بتعزيز التعاون مع العراق في مجال محاربة الإرهاب، الذي ما زال قائما ويهدد أمن العراق والمنطقة"، معبّراً عن "سعادته بالتعاون الثنائي، وأيضا على مستوى الناتو".


وشدد جويريني، على "ضرورة أن تتوجه جهود المجتمع الدولي لدعم الحكومة العراقية"، عاداً "نجاحها مهما لاستقرار المنطقة برمتها".

إرسال تعليق

0 تعليقات