نائب: لم نر جدية من حكومة الكاظمي في التعامل بحزم مع الخارجين عن القانون




علق عضو مجلس النواب، باسم خشان، الأحد، على تزايد عمليات الاختطاف في البلاد، فيما أكد عدم رؤية أي جدية من حكومة رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، في التعامل بحزم مع الخارجين.


وقال خشان، إن "عمليات الاختطاف تزايدت بشكل كبير من دون وضع أي حلول أمنية لمنعها، وهذا ما يدفع الجماعات المسلحة إلى الاستمرار بأعمال كهذه".


وأضاف، أن "مثل عمليات خطف كهذه ضد مسؤولين في شركات عالمية تضرّ بسمعة العراق أمام المجتمع الدولي، كما تدفع هذه الشركات إلى غلق فروعها في العراق، حفاظاً على حياة موظفيها، وهذا يؤثر بشكل كبير على وضع الاقتصادي العراقي، ولهذا يجب أن تكون هناك إجراءات صارمة وحقيقة، ضد الجماعات المسلحة المتورطة بعمليات الخطف والابتزاز".


وتابع: "رغم الكثير من عمليات الاختطاف والابتزاز، وحتى الاغتيال، لم نر أي جدية من حكومة مصطفى الكاظمي في التعامل بشكل حازم مع الجماعات الخارجة عن القانون، وهذا ما يدفع تلك الجماعات لأن تكون أقوى من أجهزة الدولة الرسمية".

Post a Comment

0 Comments