فلسطين تجدد التمسك بخيار السلام وفق حل الدولتين






أكد مندوب فلسطين الدائم لدي جامعة الدول العربية، السفير دياب اللوح، حرص بلاده وقيادتها على تمسكها بالعمل العربي المشترك وموقفها الثابت والراسخ منه ومن قرارات الشرعية العربية لخدمة القضايا العربية المشتركة وتحقيق آمال وتطلعات الأمة العربية، مجددا تمسك بلاده بخيار السلام وفق حل الدولتين.


وذكر المندوب الفلسطيني، في كلمته الافتتاحية أمام الدورة (154) لمجلس جامعة الدول العربية على مستوى المندوبين التي بدأت اليوم بمقر الأمانة العامة للجامعة العربية، "إن انعقاد هذه الدورة يأتي والقضية الفلسطينية تمر بمرحلة معقدة لم تشهدها من قبل"، بحسب موقع "بوابة الأهرام".


وأضاف "في الوقت الذي أكدت فيه فلسطين مرارا وتكرارا أنها لا تتدخل في الشؤون الداخلية لأشقائنا العرب وحقهم السيادي في قراراتهم ووحدة وتماسك ترابهم الوطني، فإنها أكدت أيضا على مطالبة أشقائنا الكرام بالمبدأ نفسه واحترام استقلالية قرارنا الوطني واحترام أولوية حقوقنا الوطنية الثابتة في فلسطين، وفي مقدمتها إنهاء الاحتلال الإسرائيلي الاستعماري لأرض دولة فلسطين التي احتلت في الخامس من يونيو/ حزيران عام 1967 وفي مقدمتها مدينة القدس المحتلة باعتبارها وحدة جغرافية وسياسية واحدة، (قطاع غزة والضفة الغربية والقدس) غير منقوصة".


وجدد تأكيد بلاده التمسك بخيار السلام كخيار استراتيجي لحل الصراع مع إسرائيل، على أن يكون أساس عملية السلام هو حل الدولتين وفق قرارات الشرعية الدولية ومبدأ الأرض مقابل السلام والمرجعيات الدولية المتعددة ورؤية الرئيس محمود عباس للسلام، من خلال مفاوضات جادة ذات سقف زمني في إطار دولي متعدد الأطراف، لتحقيق السلام الشامل والأمن والاستقرار في المنطقة والعالم لتمكين الشعب الفلسطيني من نيل استقلاله الوطني وتقرير مصيره وإقامة دولته المستقلة.



وأشار إلى أن "انعقاد الدورة 154 يأتي في وقت أحوج ما نكون فيه ليس لوحدة الموقف الفلسطيني فحسب، وإنما لوحدة الموقف العربي الواحد الموحد المشترك تجاه قضايا وانشغالات الأمة العربية كافة، ومن بينها القضية الفلسطينية، وتحرير الأراضي الفلسطينية والعربية المحتلة".



وبدأت، اليوم الاثنين، بمقر الأمانة العامة لجامعة الدول العربية أعمال الدورة (154) لمجلس الجامعة على مستوي المندوبين الدائمين، تحضيرا لاجتماع وزراء الخارجية العرب يوم الأربعاء المقبل.

Post a Comment

0 Comments