إيران تحذر من موجة ثالثة لفيروس كورونا




حذرت وزارة الصحة الإيرانية، من موجة ثالثة لتفشي فيروس كورونا في إيران، مشيرة إلى أن الأوضاع الصحية في البلاد ليست على ما يرام.


وقال إيرج حريرجي، نائب وزير الصحة الإيرانية، إن إيران ستشهد "بحرا هائجا بعاصفة كورونا" مضيفا أن البلاد تجاوزت الموجة الثانية من الإصابات وستشهد الموجة الثالثة التي ستكون أشد فتكا.


وأضاف حريرجي في حديث إلى التلفزيون الإيراني أن العاصمة طهران تحولت إلى تقاطع طريق لنقل الفيروس إلى سائر المدن الإيرانية، مشيرا إلى أنها شهدت خلال الأسبوعين الماضيين تضاعفا في أعداد المصابين في المشافي.


وتشهد إيران مؤخرا ازديادا في أعداد المصابين بالفيروس، وذلك بعد نحو أسبوعين من إحياء ذكرى عاشوراء، والعطلة الرسمية التي رافقتها، والتي شهدت تنقل ملايين المواطنين بين المدن الإيرانية لقضاء العطلة.


وتتوقع السلطات الصحية الإيرانية أوضاعا صعبة في فصل الخريف، حيث يتزامن تفشي الفيروس مع انتشار فيروس الإنفلونزا.


وقالت جمعية الهلال الأحمر أن السلطات بصدد تأمين 16 مليون لقاح إنفلونزا، وحثت على حقن الأطفال وكبار السن ومن يعانون أمراضا مزمنة للحد من الإصابة بكورونا.
من جانبها قالت المتحدثة باسم وزارة الصحة، إن بعض المحافظات الإيرانية تشهد ارتفاعا مقلقا بأعداد المصابين.


ودعت سيما لاري سادات، إلى التقيد بالإجراءات الصحية، مشيرة إلى أن انتهاك التباعد الاجتماعي في أي نشاط سيؤثر سلبا على الوضع الوبائي.

إرسال تعليق

0 تعليقات