تصريح متشائم من الصحة: طفرة جديدة بإصابات كورونا




توقعت صحة الرصافة، الأربعاء، بحصول طفرة باصابات كورونا خلال الشهرين المقبلين نظرا للتوقعات بحصول موجة وبائية بسبب التغييرات المناخية، وبينما قررت اخذ المسحات المختبرية للمشتبه بهم خلال مدتين صباحية ومسائية في المراكز الصحية. 


وقال مدير صحة الرصافة، عبد الغني الساعدي، بحسب الإعلام الحكومي، إن "الوضع الوبائي لا يزال غير مستقر وخطورته تكمن خلال الشهرين المقبلين"، عازيا زيادة الإصابات إلى "ارتفاع عدد الفحوصات والاستهانة بالإجراءات الوقائية".


وأكد أن "ارتفاع حالات الشفاء يعطي قوة كبيرة ودلالة على تماسك النظام الصحي"، مشددا على "أهمية الاستعداد بشكل اكبر واوسع نظرا للتوقعات المتعلقة بموجة وبائية جديدة بسبب التقلبات المناخية التي من المرجح أن تؤدي إلى زيادة معدلات الإصابة".


ولفت الساعدي، إلى "اتخاذ قرار يقضي بأخذ المسحات المختبرية في المراكز الصحية خلال مدتين صباحية ومسائية"، داعيا إلى "تدريب الملاكات الجديدة والالتزام بإجراءات التعفير، فضلا عن استمرار حملات التوعية والتأكيد على ضرورة الالتزام بالوقاية الصحية".


وبين ان “الدائرة تعمل على انشاء معمل للاوكسجين بعد متابعة أموره المالية مع الجهات المعنية وتوفير السيولة لتحقيق الاكتفاء الذاتي من هذه المادة، مع الاستمرار بالمتابعة الدورية لموقف مراكز العزل وردهات الانعاش الرئوي وتوفير الاحتياطي الكافي تحسبا لأي طارئ".


وفي الملف نفسه، قال مدير صحة بابل قيس صادق، إن "الدائرة تستعد لافتتاح المستشفى الميداني المخصص لمرضى كورونا على ارض مستشفى مرجان التعليمي الذي تنفذه العتبة العباسية بعد ان وصلت نسبة انجازه الى مراحلها الاخيرة تمهيدا لادخاله للخدمة خلال الايام القليلة المقبلة".


ويين ان "المستشفى يتسع لــ 98 سريرا ما يضيف سعة استيعابية جيدة لاستقبال وعلاج المصابين بالجائحة، موضحا ان انشاء المستشفيات الميدانية يهدف لاعادة المستشفيات الى عملها الطبيعي".

إرسال تعليق

0 تعليقات