فلكي عراقي: اقتران المشتري بزحل ينبئ بعامين سيئين




بين الفلكي علي البكري، الأربعاء، أن السنتين المقبلتين ستسودهما مجموعة من الاحداث السلبية استناداً الى تقارب كوكبي المشتري وزحل.


وقال البكري، بحسب الوكالة الرسمية، إن "المشتري وزحل، الكوكبان الأكبران في الفلك، يلتقيان.. كل عشرين سنة.. في برج واحد، ضمن ظاهرة تسمى (نسق) تترتب من خلالها الكوارث إيذانآ بتغيرات سياسية وإقتصادية وبيئية على الارض، تستمر عامين".


وأوضح أنه: "ثمة كواكب تدور حول الشمس خلال سنة ، واخرى سنتين وبعضها تستغرق اثني عشر عاماً، مثل كوكب المشتري، أما زحل فيستمر دورانه ثمانية وعشرين عاماً حول الشمس".


وأشار البكري إلى أن "تقارب المشتري وزحل ينتج زوايا ايجابية وأخرى سلبية"، مضيفا "يأتي تأثير الزوايا الايجابية عبر ذبذبات كهرومغناطيسية تتفاعل مع تكوين الإنسان وباقي المخلوقات البيئية".


ولفت إلى أن "التغيرات الواقعة في ظل زوايا سلبية تؤثر على التكوين البشري، إذ قال تعالى في كتابه الكريم "فَلَا أُقْسِمُ بِمَوَاقِعِ النُّجُومِ، وَإِنَّهُ لَقَسَمٌ لَوْ تَعْلَمُونَ عَظِيمٌ" .متفائلا: "إلَّا ان هناك تغيراتٍ مع منتصف 2021 تكون فيها الأمور شبه طبيعية.. معتدلة ".

إرسال تعليق

0 تعليقات