رئيس هيأة المنافذ الحدودية يؤكد ضرورة إحكام السيطرة وتفعيل دور الجهات الأمنية والرقابية لمنع دخول المواد المستوردة خلافٱ للروزنامة الزراعية




أكد رئيس هيأة المنافذ الحدودية اللواء  عمر عدنان الوائلي على أهمية اتخاذ الإجراءات وتكاتف الجهود الأمنية والرقابية لمنع دخول المواد المشمولة بالمنع الاستيرادي والالتزام بالروزنامة الزراعية التي تحدد مدى الاكتفاء الذاتي المحلي للمواد الغذائية والزراعية ، والعمل بالتوجيهات الحكومية الداعمة للمنتج المحلي، ووضع الخطط الكفيلة واللازمة لمنع دخولها في كافة المنافذ الحدودية ومن ضمنها منافذ الإقليم.


 جاء ذلك خلال مشاركته في الاجتماع الخاص بدعم المنتج المحلي والسيطرة على المواد الغذائية المستوردة والذي عقد برئاسة رئيس جهاز الأمن الوطني عبد الغني الاسدي وبمشاركة السادة وكلاء وزارتي الزراعة والتجارة وعدد من القادة الأمنيين في بغداد والمحافظات.


وطالب رئيس هيأة المنافذ قيادة قوات حرس الحدود بمتابعة عمليات التهريب من خلال المعابر غير الرسمية وان يكون هنالك عمل تكاملي وتنسيق مشترك بين جهاز الأمن الوطني ووكالة الاستخبارات/ مديرية الجريمة الاقتصادية ومديرية الرقابة الغذائية التابعة لوزارة الزراعة لمراقبة حركة المواد الغذائية في الأسواق المحلية والسيطرات الامنية في بغداد والمحافظات وضبط المواد المخالفة والمثبتة بمنع استيرادها وفقا للروزنامة الزراعية.


وخلص الاجتماع جملة من التوصيات والمقررات والتي سترفع إلى مكتب رئيس الوزراء للمصادقة عليها والعمل بموجبها من قبل الجهات المعنية.

إرسال تعليق

0 تعليقات