صادقون النيابية: نرفض استهداف القنصليات والسفارات الاجنبية



علق النائب عن كتلة الصادقون التابعة لحركة عصائب أهل الحق، محمد البلداوي ، الأحد، على موقف رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي بخصوص القضاء على السلاح المنفلت وفرض هيبة الدولة، فيما اوضح رؤية القوى الشيعية بشأن استهداف البعثات الدبلوماسية.


وقال البلداوي، بحسب إعلام حزبه، إن "القوى السياسية في البلاد راغبة باستتباب الامن والاستقرار وكان اهم شروط القوى الشيعية عند تولي مصطفى الكاظمي رئاسة الوزراء هو اعادة هيبة الدولة وتحقيق الامان".


وأضاف، أن "القوى الشيعية ترى بان استهداف السفارات غير مقبول لان وجودها تم وفق اتفاقيات لادامة العلاقات مع مختلف دول العالم خاصة واننا نملك سفارات وبعثات في الدول الاخرى".


واشار البلداوي الى ان "هناك من يحاول خلط الاوراق بين امن السفارات وضرورة حمايتها وبين وجود قوات قتالية اجنبية تنتهك السيادة وهيبة الدولة وتقوم باستفزاز الشعب العراقي"، لافتا الى "اننا مع هيبة الدولة في حماية القنصليات والسفارات الاجنبية ونرفض استهدافها لكن وضع القوات الاجنبية موضوع مختلف".

إرسال تعليق

0 تعليقات