الين يبلغ أعلى مستوى في شهرين




ارتفع الين الياباني يوم الأربعاء إذ راهن المتعاملون على أن تضغط السياسة فائقة التيسير لمجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) على الدولار، بينما واصل اليوان الصيني مكاسبه بعد يوم من بيانات أشارت إلى آفاق أفضل لثاني أكبر اقتصاد في العالم.


ومن المقرر أن يعلن المركزي الأمريكي عن أول بيان لسياساته منذ تبنيه نهجا أكثر تسامحا حيال الفائدة في وقت لاحق يوم الأربعاء.


واشترى المتعاملون الين اعتقادا منهم بأن مجلس الاحتياطي من المحتمل أن يعد بالمزيد من التحفيز، مما يحتمل أن يضعف العملة الأمريكية ويدفع عائدات سندات الخزانة للنزول. ومن المستبعد أن يتحرك المركزي على صعيد أسعار الفائدة لكن من المحتمل أن يجري تعديلات على مشتريات السندات.


ولامس الين أعلى مستوى في أسبوعين عند 105.25 للدولار لكن المستثمرين خفضوا الرهان على هبوط الدولار بعد أن اعترى العملة الأمريكية الضعف على مدى أشهر.


ومقابل عملات رئيسية أخرى، انخفض الدولار أو استقر، وتراجع في أحدث تعاملات 0.1 بالمئة مقابل سلة من العملات ونزل قليلا مقابل الدولارين الأسترالي والنيوزيلندي.


وخلال الجلسة الآسيوية، زاد الين 0.2 بالمئة. وارتفع الدولار الأسترالي بالنسبة ذاتها إلى 0.7317 دولار أمريكي وصعد الدولار النيوزيلندي إلى 0.6727 دولار أمريكي.


واستقر اليورو عند 1.1847 وزاد الجنيه الاسترليني إلى 1.2914 دولار أمريكي بفضل آمال بأن خطة بريطانية لنقض اتفاق خروج البلاد من الاتحاد الأوروبي لن تؤتي ثمارها.


ومن المقرر أن يعلن مجلس الاحتياطي الاتحادي قراره بحلول الساعة 1800 بتوقيت جرينتش ويعقبه مؤتمر صحفي لرئيس المجلس جيروم باول بعد نصف ساعة.


وفي التعاملات الخارجية، ارتفع اليوان الصيني لأعلى مستوى في 16 شهرا، عند 6.7652 للدولار إذ مدد قفزة قوية في أعقاب بيانات قوية لمبيعات التجزئة والإنتاج الصناعي يوم الثلاثاء.


وارتفع اليوان ما يزيد على خمسة بالمئة على مدى الأربعة أشهر الفائتة.

إرسال تعليق

0 تعليقات