رغم تواجدها بعد حريق 2013.. الشرطة تكشف سرقة 29 كأسا من الاتحاد المصري

 


كشف مصدر مسؤول داخل اتحاد الكرة المصري، أن النيابة العامة تتولى التحقيق حاليا في اختفاء كؤوس المنتخبات الوطنية، ولم يتم إغلاق هذا الملف حتى الآن.


وأكد المصدرعلى أن هناك مستجدات حدثت بعد المعاينة والإطلاع على محاضر الجبلاية (اتحاد كرة القدم المصري).


وأضاف المصدر في تصريحات لوسائل إعلام مصرية: "عقب اندلاع حريق بمقر اتحاد الكرة عام 2013، حضرت النيابة العامة إلى مقر الجبلاية، وقامت بحصر التلفيات والكؤوس والدروع الموجودة، وأثبتت في محضر رسمي وجود 29 كأسا من كؤوس المنتخبات الوطنية".


وتابع المصدر: "وعندما جرى فتح الملف خلال الفترة الأخيرة، وخلال التحقيقات وبعد الإطلاع على الأوراق، ومن خلال جرد المخازن، فوجئت النيابة العامة باختفاء الـ29 كأسا التي أثبتتهم بمحضر رسمي عقب حريق الجبلاية عام 2013".


وكشفت التحقيقات سابقا التي أجرتها اللجنة المشكلة من وزارة الشباب والرياضة، اختفاء نسختين لكأس الأمم الإفريقية، التي احتفظ بها الفراعنة بعد الفوز بالبطولة ثلاث مرات متتالية أعوام 2006 و2008 و2010، والسيوف والدروع المهداة لمجالس إدارات الجبلاية المتعاقبة.

إرسال تعليق

0 تعليقات