الصحة النيابية تبدي موقفها من إعادة حظر التجوال



جددت لجنة الصحة النيابية، السبت، التأكيد على الالتزام بشروط الوقاية والتباعد الاجتماعي للحد من فيروس كورونا، فيما أشارت إلى أن حلول حظر التجوال الصحي لا تنفع. 


وقال عضو اللجنة، حسن خلاطي، لوكالة الأنباء العراقية، إن "حظر التجوال الجزئي أو الكلي لا يمثلان حلولا مؤثرة بعد تفشي فيروس كورونا، وحتى مع قدوم موجة وبائية جديدة". 


وأضاف، أن "الحل الأمثل للسيطرة على الفيروس والحد من انتشاره هو الالتزام بشروط الوقاية والتباعد الاجتماعي"، لافتا إلى أن "حلول الحظر لا تنفع". 


وأشار إلى أنه "ليس من الصحيح اتباع إجراءات تضيق على المواطنين وعلى القوات الأمنية "، مبينا أن "المؤشرات في العراق جيدة ولم يتم تسجيل إصابات كبيرة في الآونة الأخيرة".


وأكدت وزارة الصحة، أمس الجمعة، أن قرار إعادة حظر التجوال سيُناقش مع اللجنة العليا للصحة والسلامة الوطنية، مبينةً أن ازدياد الإصابات بفيروس كورونا يمثل مؤشراً خطراً.


وقال الوكيل الفني لوزارة الصحة حازم الجميلي في تصريح خاص لوكالة الأنباء العراقية (واع)، إن "قرار الحظر ستتم مناقشته في اللجنة العليا للصحة والسلامة الوطنية"، مضيفاً أن "الموقف الوبائي في تغيّر، وأن حالات الإصابة بفيروس كورونا على مستوى العالم في تزايد، لاسيما وأن يوم الخميس الماضي قد سجل أعلى معدل في الإصابات منذ بدء الجائحة".


ولفت إلى أن "ازدياد أعداد الإصابات في دول الجوار يمثل إنذاراً خطراً يستوجب وجود إجراءات وقائية إضافية من قبل الحكومة العراقية، والجهات المعنية، ومن قبل المواطنين"، مشيراً إلى أن "انخفاض درجات الحرارة سيكون عاملاً مساعداً على انتقال الفيروس، ولاسيما داخل الأماكن المغلقة".


وأضاف الجميلي، أن "استمرار عدم الالتزام بالتوصيات والإجراءات الصحية الصحيحة ولاسيما ما يخص التجمعات الاجتماعية والعشائرية والدينية يعد عاملاً مساعداً على انتشار الفيروس"، مؤكداً أن "اللجنة الاستشارية العليا ستعقد اجتماعاً لمناقشة هذا الموضوع، وترفع توصيات إلى اللجنة العليا للصحة والسلامة الوطنية لغرض اتخاذ إجراءات احترازية في الفترة القادمة".

Post a Comment

0 Comments