نائب عنها تدعو رئيسيّ الجمهورية والوزراء لفتح ملف المفقودين في نينوى

 


دعت النائب عن محافظة نينوى، إخلاص الدليمي، الثلاثاء، رئيسي الجمهورية والوزراء الى فتح ملف المفقودين في المحافظة والذين لا يعرف مصيرهم حتى الآن.


وقالت الدليمي في مداخلة برلمانية: "انني ادعو رئيس الوزراء والجمهورية لمعالجة هذا الملف وإننا لم نلمس اي خطوة إيجابية مدروسة من قبل المؤسسات الحكومية بهذا الصدد رغم وجود آلاف المفقودين في نينوى لوحدها" .


 وإشارات الدليمي إلى أن "الأهالي ينتظرون تحرك نيابي وحكومي لفتح هذا الملف الذي يواجه تجاهل رغم اهميته".

 وبخصوص عمل اللجنة النيابية المشكلة لهذا الغرض قالت الدليمي، إن "اللجنة البرلمانية المشكلة بهذا الخصوص وبعضوية رؤساء الكتل النيابية لم تجتمع حتى الآن  اجتماعًا واحدًا لبحث هذا الملف الإنساني".


 وجددت  الدليمي، دعوتها لرئيس الوزراء إلى "الاهتمام بهذا الملف وفتحه في محافظات نينوى وصلاح الدين والانبار لمعرفة مصير المفقودين وحسم ملفهم قانوينًا اي كانت نتائجه كون ذويهم يعيشون ظروفًا إنسانية قاهرة بسبب عدم تحديد مصيرهم او العثور على جثث لهم حتى الآن وسط غياب حقوقهم القانونية".


وأضافت، أن "المفقودين يمثلون جميع مكونات البلاد وهذا ما يجعل قضيتهم تهم الجميع ويجب الاهتمام بها أكثر لأسباب إنسانية وقانونية"، مؤكدة على "ضرورة منح ذويهم الحقوق المناسبة وحسم ملفهم قبل انتهاء الدورة الانتخابية الحالية".

Post a Comment

0 Comments