واشنطن ترحب باتفاق سنجار بين بغداد وأربيل


 

رحب الولايات المتحدة، السبت، بالاتفاق الذي عقد بين بغداد وأربيل بشأن قضاء سنجار، ودعت إلى ضرورة أن يكون السكان هناك في "قلب أي خطة تهدف لتحقيق الأمن".


وقالت وزارة الخارجية في بيان إن واشنطن "ترحب بالجهود الأخيرة التي تبذلها الحكومة العراقية وحكومة إقليم كردستان، بالتنسيق مع بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق، لحل التحديات السياسية والأمنية المزمنة في سنجار". 


وأعربت عن أملها في أن تخلق الاتفاقية التي تم الإعلان عنها الجمعة "ظروفا تعزز العودة الآمنة والطوعية لأولئك الذين نزحوا بسبب داعش". 


ودعت إلى ضرورة "أن تبقى الاهتمامات بسكان سنجار، ولا سيما ضحايا الإبادة الجماعية، في قلب أي خطة لاستعادة السلام والأمن الدائمين".


وكانت بغداد وأربيل أعلنتا الجمعة التوصل الى اتفاق وصفتاه بـ"التاريخي" بشأن إدارة منطقة سنجار.


ومن أبرز بنود الاتفاق تشكيل إدارة مشتركة بالتعاون بين الحكومة الاتحادية وإقليم كردستان وإلغاء الترتيبات التي وضعت بعد عام 2017، مع تكليف الشرطة الاتحادية بتولي مهام الأمن في المنطقة بالتعاون مع إقليم كردستان.


أما البند الثالث، فيشمل الخدمات، وتتم أيضا بالتعاون بين الطرفين لإعادة إعمار المدينة التي تضررت بمستوى 80 في المئة بسبب احتلالها من قبل داعش.


وتعرضت سنجار الواقعة شمال غرب العراق، عام 2014 لهجوم عنيف شنه مسلحو تنظيم داعش وقاموا خلاله بعمليات قتل، وسبي للنساء، ودمار شامل في المنطقة.


وعلى الرغم من دحر التنظيم في عام 2015 وانتشار قوات من حزب العمال الكردستاني في سنجار، لا يزال كثير من سكان سنجار وأغلبيتهم إيزيديون، موجودين في مخيمات النزوح بسبب غياب الاستقرار والإعمار في مناطقهم.

Post a Comment

0 Comments