نائب كردي: حادثة حرق مقر الحزب الديمقراطي تداعياته كبيرة جداً

 



أكد النائب عن الحزب الديمقراطي الكردستاني، فارس البيرفكاني، الثلاثاء، أن حادثة حرق مقر الحزب الديمقراطي الكردستاني في العاصمة بغداد، له تداعيات كبيرة جداً.


وقال البيرفكاني، إن "جميع الخيارات مطروحة للنقاش بالنسبة لنا، إذ إن الحادث له تداعيات كبيرة جدا، والحكومة العراقية الآن بوضع محرج، وعليها أن تعيد النظر تجاه هذه الجماعات المسلحة وكل من شارك أو حرض على الهجوم على مقر الحزب".


ودعا، الحكومة إلى أن "يكون لها رد فعل قانوني قوي ضد تلك الجهات، لأن وجود تلك الجماعات وتنفيذها تلك الاعتداءات يسيء إلى العراق"، مؤكدا أن "بغداد لم تكن موفقة بالتصدي لتلك الجهات".


وتابع قائلا "كل الحلول والاحتمالات مطروحة بالنسبة لنا، لكننا ننتظر ردّة فعل وتصرف الحكومة ببغداد"، داعيا البرلمان إلى أن "يأخذ دوره بالحفاظ على سمعة البلد ومحاسبة تلك الجهات".


وتساءل: "إذا كانت العاصمة لا تؤمن مقار الأحزاب، فكيف سيكون تأمين المقار بالمحافظات الأخرى البعيدة عن العاصمة، والبعيدة عن قوة الدولة؟".


وأشار، إلى "وجود مخاوف على الكوادر والمسؤولين في مقارنا، ولا سيما أن هناك عدم استقرار أمني في العاصمة"، مطالباً الحكومة بـ"التحرك لضبط السلاح المنفلت وإعادة الثقة بسلطة الدولة".

إرسال تعليق

0 تعليقات