الجبهة العراقية ترد على تصريحي النائبين الجميلي والجنابي

 


رد المتحدث باسم الجبهة العراقية النائب محمد الخالدي، الاثنين، على تصريحي النائبين مقدام الجميلي ومها الجنابي، فيما اشارت انه لا علاقة لهما من بعيد أو قريب بالتواقيع حول طلب إقالة رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي".


وقال الخالدي ، انه "لم يكن تشكيل الجبهة العراقية محض رغبة بإعلان تشكيل جديد، إنما هي استجابة عميقة للشعور بالمسؤولية والحرص الشديد على دفع عملية الإصلاح للأمام وبخاصة ما يتعلق بالمؤسسة التشريعية"، مبينا انه "أمام وحدة كلمة الجبهة وإصرارها على المضي بالطريق الذي اختارته، يهمها أن تبين للشعب العراقي وقواه السياسية كافة بأن التصريحين اللذين صدرا عن النائبين مقدام الجميلي ومها الجنابي لا علاقة له من بعيد أو قريب بالتواقيع حول طلب إقالة رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي".


 

واضاف الخالدي ان "النائبين وإن كانا من المؤسسين للجبهة العراقية التي ضمت خمسة وثلاثين نائبا، لكنهما لم يوقعا على طلب اقالة الحلبوسي، إذ بلغ عدد أعضاء الجبهة الذين وقعوا اثنين وثلاثين نائبا، ولم تضم القائمة أسماء الجميلي والجنابي وسيصدر بيان لاحق من الجبهة بشان هذا الموضوع"، مؤكدا ان "الجبهة ماضية في مشروعها من أجل اصلاح المؤسسة التشريعية بحماس وتنظيم وتنسيق كامل وتواصل مع القوى السياسية".

إرسال تعليق

0 تعليقات