رسمياً.. الاتحاد الإنجليزي يطلب من الحكومة إقامة مباراة أيسلندا في ويمبلي

 


توجه الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم بطلب للحكومة البريطانية من أجل إقامة مباراة أيسلندا في بطولة دوري الأمم الأوروبية في ملعب "ويمبلي" بشكل طبيعي.


ومن المفترض أن تُقام المباراة بين إنجلترا وآيسلندا يوم 18 تشرين الثاني الجاري، ولكن هناك أزمة تهدد بإلغائها بسبب قواعد الحكومة البريطانية لمكافحة فيروس كورونا.


وتمنع القواعد الجديدة التي فرضتها الحكومة في بريطانيا أي شخص يأتي من الدنمارك للحد من انتشار الوباء داخل البلاد، ولن يتم استثناء الرياضيين من القرار.



ويواجه منتخب آيسلندا يوم، الأحد المقبل، نظيره الدنماركي في الجولة الخامسة من مجموعات دوري الأمم الأوروبية، في أرض الأخير، ولذلك فلن يسمح لهم بالتواجد في إنجلترا لخوض المباراة أمام المنتخب الإنجليزي يوم، الأربعاء المقبل.


وأصدر الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم بيانًا رسميًا وجاء نصه كالتالي: "طلبنا من الحكومة النظر في السماح لنا بلعب آخر مباراة لنا في دوري الأمم الأوروبية على ملعب ويمبلي، من خلال منح استثناء للمنتخب الأيسلندي الذي سيخضع لبروتوكولات طبية صارمة".


وأضاف: "لقد اتفقنا مع المنتخب الأيسلندي على إجراء اختبارات طبية صارمة قبل المباراة وسيأتون إلى إنجلترا من خلال طائرة خاصة ولن يتنقلون كثيرًا سوى من الفندق إلى الملعب".


وتابع: "سنقوم بجميع الإجراءات الاحترازية الممكنة والكشف على الموظفين والعمال واللاعبين والإداريين، كما هو المعتاد".


الجدير بالذكر أن مباراة إنجلترا وآيسلندا قد تحدد إمكانية تأهل المنتخب الإنجليزي إلى مرحلة التصفيات النهائية للبطولة، لذلك يفضلون ميزة اللعب على أرضهم في ملعب "ويمبلي".


ويحتل منتخب إنجلترا المركز الثالث في المجموعة الثانية من التصنيف الأول برصيد 7 نقاط متساويًا مع الدنمارك الوصيف وبفارق نقطتين عن بلجيكا المتصدر.

إرسال تعليق

0 تعليقات