نائب يحمل حكومة كردستان مسؤولية تعطيل رواتب موظفيها: لا دخل للحكومة الاتحادية

 

حمل عضو مجلس النواب، منصور البعيجي، الأحد، حكومة اقليم كردستان مسؤولية تعطيل رواتب موظفيها، فيما أكد أن الحكومة الاتحادية لا دخل لها بتعطيلها.


وقال البعيجي، في بيان تلقت البيان نيوز  نسخة منه، ان "حكومة اقليم كردستان هي من تتحمل مسؤولية تعطيل رواتب موظفيها بسبب عدم التزامها بأي اتفاق يبرم مع الحكومة الاتحادية لتسليم النفط والمنافذ الحدودية طيلة الفترة السابقة".


وأضاف، انه "من غير الممكن والمعقول ان نسلم الرواتب لحكومة كردستان وهي لاتسلم النفط والايرادت الاخرى اسوة بالمحافظات التي تشلم كافة ايرادتها لخزينة الدولة سواء كان النفط او الايرادات الاخرى من الجمارك وغيرها".


وتابع: "على موظفي اقليم كردستان ان يعرفو جيدا ان سبب تاخير استلام رواتبهم هي حكومتهم التي تعطل هذا الامر من خلال عدم تسليم النفط والمنافذ الحدودية والايرادات اللخرى الى حكومة المركز خصوصا وان حكومة الاقليم تصدر النفط وتاخذ ايرادات الكمارك والمطار ولانعلم اين تذهب هذه الاموال".


وأردف بالقول: "نحن نتألم كثيرا بسبب عدم استلام الرواتب لموظفي اقليم كردستان وهم يعانون ويعيشون ضروف اقتصادية صعبه بسبب حكومتهم التي لاتلتزم باي اتفاق مع الحكومة الاتحادية".


وختم بالقول: "بالتالي على شعبنا باقليم كردستان ان يدرك هذه الحقيقة التي بسببها تتاخر رواتبهم وعليهم ان يضغطو على حكومتهم بالاقليم من اجل الاذعان للحكومة الاتحادية من خلال تسليم النفط وكافة الايرادات الاخرى حتى تتحقق العدالة ويستلمون مستحقاتهم من الرواتب وغيرها اسوة بالمحافظات الاخرى".

إرسال تعليق

0 تعليقات