محافظ نينوى يعلن اتخاذ إجراءات تسرع من عودة النازحين إلى سنجار

 


أعلن محافظ نينوى نجم الجبوري، الاربعاء، اتخاذ إجراءات تسرع من عملية عودة النازحين إلى مناطقهم في قضاء سنجار.


وقال الجبوري بحسب الوكالة الرسمية، إن "العمل جاري بمناطق قضاء سنجار، منها رفع مخلفات الابنية المهدمة، وترميم البنى التحتية، من أجل تسهيل عودة النازحين"، مبيناً أن "النازحين يحتاجون إلى خدمات أساسية تساعد على عودتهم كالماء والكهرباء وترميم الدور، بعدها  المدارس وغيرها من البنى التحتية المهة".


وأضاف أن "ملف التعويضات متعثر جدا بالمحافظة، لذلك نركز على ترميم الدور في سبيل مساعدة الأهالي على  العودة الى منازلهم، سواء في غرب نينوى أو سنجارأو في داخل الموصل"، مؤكداً أن "هذا الملف مؤرق، ويحتاج الى التفاتة كبيرة".


  وأشار إلى أن "وزيرة الهجرة ايفان فائق أكدت على مشروع نقل مئات الكرفانات الى منطقه سنجار، لتساعد في عودة النازحين، أضافة إلى أرسال طلب للأمم المتحدة للمساعدة، حيث هنالك بيوت خاصة وسريعة، مما ستسرع من عودة النازحين".


وبين أن "محافظة نينوى هي من أكثر المحافظات التي لديها نازحون، إذ تتجاوز 50 ألف عائلة، وإذا جرى حساب كل عائلة كمعدل، تضم خمسة أفراد فأن العدد سيكون كبير جداً".


وذكر، إنه "جرى تنسيق مع  قيادة العمليات المشتركة، وكذلك كان لدينا مؤتمر في أربيل،إذ يوجد قسم من القرى يقع  خارج الساتر، لذلك استطعنا الحصول على موافقة أولية لعودتهم".


وفيما يخص مشاريع المحافظة، أوضح أن "مشاريع المحافظة تبلغ حوالي  500مشروع على الارض، منها بحدود 300 إلى400 مشروع، في طور الإنشاء"، مؤكدا أن "المحافظة لديها 40 مليارًا من مبالغ الاستقرار، ونتأمل رفدنا بـ 60 مليارًا خلال الايام المقبلة"، لافتاً إلى أن "مبلغ الـ 60 مليارًا ستتركز على القرى، ومشاريع الماء بالنسبة للمناطق  المحرومة".


وعن المناطق الاثرية، اكد "وجود فرق أيطالية والمانية تعمل بالموصل، بالتعاون مع الجانب العراقي تعمل في ترميم وتنقيب  المناطق الاثرية  في المدينة، وهذا يحتاج إلى جهد كبير".

إرسال تعليق

0 تعليقات