البرلمان ينفي تصريح سميسم بشأن رواتب النواب والموظفين بالمجلس

 



نفى مجلس النواب، الاثنين، تصريح سلام سميسم بشأن رواتب النواب والموظفين بالمجلس، فيما دعا وسائل الاعلام الى عدم تبني الافتراءات والمزاعم المجردة عن الدليل.


وقال المجلس في بيان تلقت البيان نيوز، نسخة منه ان "الدائرة القانونية في مجلس النواب رصدت التصريحات غير المسؤولة التي ادلت بها سلام سميسم بتاريخ ١٢/ ١١ /٢٠٢٠ وزعمت فيها ان مجلس النواب صرف رواتب اعضائه وموظفيه لمدة ستة اشهر من نهاية عام ٢٠١٩ ولغاية شهر حزيران ٢٠٢٠ وان الرئاسات تُصرف رواتبها بصورة طبيعية على عكس رواتب موظفي المؤسسات الاخرى".


واضافت ان "هذه الافتراءات لا اساس لها من الصحة وتمثل تشهيرا بمجلس النواب عبر وسائل الاعلام"، مبينة ان "الدائرة القانونية في المجلس حركت شكوى جزائية بحق المومأ اليها لدى المحكمة المختصة".

 

واعرب المجلس عن امله ان "تقدم سميسم دليلاً على مزاعمها امام القضاء ووسائل الاعلام ايضاً او تتحمل المسؤولية القانونية اذا فشلت في ذلك وستفشل"، لافتا الى ان "مجلس النواب هو احدى المؤسسات الممولة مركزيا وليس له اي خصوصية تميزه عن غيره من مؤسسات الدولة الاخرى بشأن صرف رواتب منتسبيه او بأي شأن آخر".

 

ودعا المجلس "وسائل الاعلام الى ان لا تتبنى الافتراءات والمزاعم المجردة عن الدليل التي يدلي بها المفترون كما حصل بل تعتمد المعلومة الموثقة من مصادرها الرسمية والمعززة بالبينات القانونية وان تميز بين حرية التعبير وجريمة التشهير".

إرسال تعليق

0 تعليقات