صالح يشدد على ضرورة حلّ مشاكل أهالي داقوق ومنع التغيير الديموغرافي

 


أكد رئيس الجمهورية برهم صالح، الاربعاء، على ضرورة حسم المسائل العالقة وفق الدستور وإرادة الكركوكيين بعيداً عن التهميش وسياسة فرض الأمر الواقع.


وذكرت رئاسة الجمهورية في بيان تلقت البيان نيوز نسخة منه، ان"صالح استقبل وفداً من وجهاء مدينة داقوق وقرية البشير في كركوك، وفي مستهل اللقاء، أشاد رئيس الجمهورية بصمود أهالي كركوك في مواجهة الإرهاب، وقدّرَ التضحيات التي قدمتها المدينة في سبيل منع تنظيم داعش الإجرامي من تحقيق أهدافه المقيتة، وشدد على ضرورة تكثيف الجهود الأمنية ومنع الإرهابيين المتربصين من استغلال الأوضاع وتهديد التعايش بين مكونات المدينة".


واضافت، ان"صالح استمع من أعضاء الوفد إلى شرح بشأن الأوضاع في قرية البشير ومناشدات من أهلها، حيث دعا لإنصافهم، ونظرَ بعدد من طلبات ذوي الضحايا والمهمشين، وأكد ضرورة حلّ المشاكل التي تواجه أهالي داقوق ومعاناتهم في بعض المسائل العالقة".


وأكّد رئيس الجمهورية، على"ضرورة تحقيق الاستقرار وحماية التعايش السلمي في كركوك، والتزام العدالة الاجتماعية وضمان حقوق المكونات دون تهميش أو إقصاء، واحترام حقوق الملكية ومنع التغيير الديموغرافي، والتوصل إلى حلول للمسائل العالقة بالاستناد على الدستور وإرادة الكركوكيين، بعيداً عن كل قيمومة وسياسة فرض الإمر الواقع".


ولفت إلى، أن"الموارد الغنية الطبيعية والبشرية التي تتمتع بها المدينة، ينبغي أن تنعكس إيجاباً على أهلها، ويجب عدم ادخار أي جهد من أجل أن ينعم الكركوكيون بحياة آمنة ومستقرة، للحيلولة دون تأزيم الأوضاع وجعل المدينة ساحة للخلافات والمشاكل".


وبين، أنه"يتابع عن كثب مجمل الأوضاع في كركوك، ويعمل على تذليل الصعاب أمام القضايا والهموم المختلفة لأهلها، من أجل حسم المسائل العالقة، وضمان حماية أمن وحقوق المواطنين، وتوفير المتطلبات المعيشية لهم".

إرسال تعليق

0 تعليقات