بالوثيقة.. فيروس سارس يتفشى في السليمانية

أعلنت دائرة صحة البيشمركة في السليمانية، الجمعة، تفشي فيروس سارس بين المواطنين في المحافظة، فيما نشرت وثيقة تتضمن نتائج الاصابة.


 وذكرت الدائرة في بيان، ان"دائرة صحة البيشمركة تواصل العمل مع وزارة الصحة لإجراء المزيد من الفحوصات بهدف التوصل إلى النتائج المؤكدة حول حصول إصابات بفيروس سارس، من عدمه".


واضافت، انه"في المختبر البيلوجي في مستشفى "آسا" وضمن فحوصات جديدة واضافة الى فيروس كورونا تم اكتشاف فيروس "سارس" المعروف بـ Severe Acute Respiratory Syndrome (SARS)".


واشارت الى"تفشي سارس بين المواطنين في السليمانية، ويتعين التعامل معه بطريقة ملائمة تختلف عن  SARS-Cov2 المعروف بكوفيد"، مبينة ان"بعض المواطنين ظهرات عليهم علامات الاصابة بفيروس كوفيد غير انه خلال فحص PCR ظهرت النتائج موجبة وانهم ليسوا مصابين بكوفيد بل فيروس سارس".



يشار إلى أن وباء متلازمة الالتهاب التنفسي الحاد سارس، تسبب في عام 2003 بأكثر من 8000 إصابة، مات على إثرها نحو 800 شخص في جميع أنحاء العالم، وقد تم احتواؤه عندما أغلقت الصين أسواق الحيوانات التي يعتقد أنه انتقل منها إلى البشر.


غير أن مثل هذا الإجراء لم يكن كافياً، لأن سارس وإن كان ينتقل مثل كوفيد-19 بين البشر ولهما نفس الأعراض فإنه أقل منه عدوى، بالإضافة إلى أن نقله مرتبط بظهور الأعراض على المريض خلافاً لكوفيد-19، وهذا ما مكن من إيقاف سلسلة انتقال العدوى.

إرسال تعليق

0 تعليقات