الحكومة الأردنية تعلق على وجود مليون إصابة بكورونا في المملكة: لا داعي للهلع

 


قال وزير الصحة الأردني نذير عبيدات، إن التصريحات التي تصدر عن خبراء طبيين لا تفهم بطريقة صحيحة، وإن ما يصدر عن الجهات الرسمية ووزارة الصحة هو الحقيقي، وماعدا ذلك يفهم بطريقة خاطئة.


وأشار عبيدات في تصريحات لصحيفة "الغد" اليوم الاثنين، إلى أن "تصريحات الوزير الأسبق، عزمي محافظة، تعني أن العدد المتوقع من الإصابات منذ بدء الجائحة قد يصل إلى مليون مواطن، ولا يعني ذلك أن لدينا الآن مليون مصاب".


وفيما يتعلق بتصريحات وزير الصحة الأسبق الدكتور سعد الخرابشة، لفت عبيدات إلى أن "وصول الأردن إلى المرحلة الرابعة مستقبلا يعني ذروة الإصابات المتوقعة ولا يعني أننا في الذروة الآن".


وأكد أهمية أن تفهم تصريحات الخبراء الصحيين في سياقها الصحيح، داعيا إلى عدم الهلع والخوف من هذه التصريحات.


وعبر عن اعتقاده أن الخطأ ليس في التصريحات المنسوبة للخبراء، ولكن الخطأ في فهم سياق هذه التصريحات.


وكان الوزير الأسبق عضو لجنة التقييم الوبائي الدكتور، عزمي محافظة، قال في تصريحات صحفية أن أرقام وفيات فيروس كورونا في الأردن تعكس مدى الانتشار للوباء في المملكة.


وأضاف أن ارتفاع وفيات فيروس كورونا ليس في الأردن فقط بل على مستوى العالم بأسره، إشارة إلى خطورة المرض، ومحدودية خبرة المستشفيات الأردنية في التعامل معه.


وعبر عن اعتقاده أن عدد إصابات كورونا الحقيقية في الأردن تفوق المليون حالة، مشيرا إلى أنه في كافة دول العالم عدد الإصابات الحقيقية أكثر بكثير من المعلنة.

إرسال تعليق

0 تعليقات