المباشرة بالتحقيق بجريمة غامضة حصلت قبل 30 عاماً في كركوك

 


أعلنت قيادة شرطة كركوك، اليوم الاحد، المباشرة بالتحقيق في جريمة غامضة حصلت قبل 30 عاماً.


وقالت القيادة في بيان تلقت البيان نيوز ، نسخة منه، إن "قائد شرطة محافظة كركوك اللواء علي كمال عبدالرزاق، استجاب لمناشدة مواطنة للتحقيق في جريمة حصلت قبل ثلاثين سنة في مستشفى الولادة في كركوك، فقد خطفت طفلة حديثة الولادة من داخل صالة الولادة من قبل قابلة مأذونة تعمل موظفة في المستشفى المذكور وتم تسجيل الطفلة باسمها وباسم زوجها الموظف في مديرية الاحوال المدنية  بعد قيامه بتزوير الوثائق، وقاما بتهريبها الى خارج العراق وتحديدا الى دولة المانيا وبعد مرور ٣٠ عاما تعود الى محافظة كركوك بحثاً عن والديها الحقيقيين بعد ان اكتشفت الحقيقة".


وبينت انه " تم تسجيل دعوى اصولية في شعبة مكافحة اجرام الخطف وتم القبض على المتهمين واعترفوا بأن البنت المخطوفة ليست ابنتهم وانهما قاما بتهريبها وتزوير بيان ولادتها وتسجيلها باسمهم في دائرة احوال كركوك عام 1988 وقرر القاضي التحقيق توقيفهما وفق المادة 294 ق ع واكمال اجراءات فحص الدم DNA".


واضافت: "وقد حضرت الى الشعبة احدى المشتكيات مدعية بالاشتباه بأن تكون البنت المخطوفة ابنتها وتم تدوين افادتها وتسييرها امام قاضي التحقيق وتم ارسالها الى الطب العدلي في بغداد لاجراء الفحوصات للتأكد من ذلك، وقرر قائد شرطة محافظة كركوك تشكيل فريق عمل للتحقيق في الحادث برئاسة معاون قائد الشرطة اللواء علي مطشر حسين ومدير مكافحة الاجرام وضابط شعبة مكافحة اجرام الخطف وضابط شعبة مكافحة الخطف للتحقيق في الحادث ومحاولة الوصول الى والديها الحقيقيين".

إرسال تعليق

0 تعليقات