الكاظمي: أنا أول المتضررين من الموازنة المقبلة



 اكد رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، السبت، إنه أول المتضررين من الموازنة المالية لعام 2021، مشيراً إلى أن دول العالم المتطورة اتخذت "قرارات صعبة" من أجل تصحيح الأوضاع.


وذكر الكاظمي خلال جلسة مجلس الوزراء الاستثنائية لمناقشة موازنة 2021، بحسب بيان لمكتبه تلقته البيان نيوز، أنه "منذ عام 2003 نعاني من التأسيس الخطأ الذي يهدد النظام السياسي والاجتماعي بالانهيار الكامل".


وأضاف، "إما انهيار النظام والدخول في فوضى عارمة، أو ندخل في عملية قيصرية للإصلاح"، ماضياً إلى القول "من غير المعقول أن نخضع لمعادلة الفساد السابقة، إما أن نصحح الأوضاع أو نضحك على الناس".


وأردف: "تبنينا ورقة إصلاح بيضاء، فكل دول العالم المتطورة، مثل كوريا الجنوبية وسنغافورة والإمارات، اتخذت قرارات صعبة، وبدأت بخطوات جريئة وبروح التضحية".


وأشار إلى أن "الأزمة السياسية في العراق مرتبطة بثلاث قضايا، هي السلطة والمال والفساد، ونعمل على معالجة الأزمة من منطلق اقتصادي، وبقرار جريء لتذليل عقبتي الفساد والمال".


وتابع، "أنا أول المتضررين من الموازنة المقبلة، حيث سأتعرض الى انتقادات عديدة"، مضيفاً: "كان من الممكن أن أدخل للانتخابات وأخدع الناس، لكن ضميري لا يسمح لي فعل ذلك".



واختتم الكاظمي حديثه بالقول: "ليس مسموحا أن يتردد احد، والذي يخاف مكانه ليس في مجلس الوزراء، وعلينا أن نكون على قدر المسؤولية، كونها قضية تأريخية ومفصلية".

إرسال تعليق

0 تعليقات