برلماني: الصراع الانتخابي بالجنوب سيكون محموما وستجد الأحزاب نفسها أمام خيار من اثنين؟


 توقع النائب في مجلس النواب، باسم خشان، السبت، أن يكون الصراع الانتخابي بالجنوب محموما، لافتا إلى أن الأحزاب ستجد نفسها أمام خيار من اثنين.


وقال خشان، إن "الصراع الانتخابي في الجنوب سيكون محموماً، لأن النظام الانتخابي سيحصر التنافس في الدوائر الانتخابية بين أربعة أحزاب رئيسية على الأكثر".


وأضاف، أن "الأحزاب ستجد نفسها أمام خيار من اثنين: إما الترشح بصورة منفردة أو أن تتفق مع بعضها"، مشددا على أنه "في الحالتين، ستكون المنافسة محتدمة في الجنوب، لأن عدد الأحزاب في تلك المحافظات أكبر من عدد المقاعد النيابية".


وحول إمكانية تغيير قواعد اللعبة هناك، اعتبر خشان أن "لا شيء سيتغير في ظل سيطرة أحزاب ومليشيات معينة"، مشيراً إلى أن "الانتخابات المبكرة تتطلب إجراءات عدة لتكون مقبولة، ويتعلق جزء من هذه الإجراءات بمفوضية الانتخابات، والجزء الآخر مرتبط بالأمن الذي يجب توفيره في محيط المراكز الانتخابية، لأن بعض الجهات تمكنت من السيطرة على مراكز انتخابية في الانتخابات التشريعية السابقة في عام 2018".

إرسال تعليق

0 تعليقات