فرنسا: السلالة الجديدة للفيروس قد تكون وصلتنا ولم يتم تشخيصها بعد


 قال وزير الصحة الفرنسي أوليفييه فيران، غداة إعلان باريس إغلاق حدودها برا وجوا وبحرا مع بريطانيا، إن السلالة الجديدة لفيروس كوفيد 19 قد تكون منتشرة في فرنسا ولم يتم تشخيصها بعد.


جاء تصريح الوزير الفرنسي، في حديث لإذاعة "أوروب 1" (Europe 1)، في ظل حالة استنفار أوروبية وعالمية لمواجهة مخاطر ارتفاع عدد الإصابات بوتيرة قد تؤدي إلى انهيار الأنظمة الصحية بعد إعلان لندن قبل يومين تشخيصها إصابات بسلالة جديدة من فيروس كوفيد 19 أسرع انتقالا بين البشر من سابقتها بنسبة 70 بالمائة.


وأعلنت فرنسا منتصف ليلة أمس، كالعديد من دول العالم، وقف جميع التنقلات، "بما فيها المتعلقة بنقل البضائع برا وجوا وبحرا أو عبر سكك الحديد مع المملكة المتحدة"، على حد تعبير الوزير أوليفييه فيران، في مسعى وصفه بـ "الوقائي" لمحاصرة الوباء. وأوضح أن هذا الإجراء "لا يهدف إلى إشاعة الرعب بل إلى اتخاذ القرارات المناسبة في الوقت المناسب".

إرسال تعليق

0 تعليقات