المالكي من كربلاء: الوضع الاقتصادي لايبشر بخير



اكد رئيس ائتلاف دولة القانون نوري المالكي، الثلاثاء، ان الوضع الاقتصادي لايبشر بخير، فيما اشار الى ان استقرار العراق واستقرار العملية الاقتصادية واستقرار الوضع الأمني لا يتحقق الا بتحقق بالوفاق السياسي.


وقال المالكي في كلمة له خلال حفل تابيني لاحد شيوخ عشائر كربلاء، ان "الأوضاع صعبة نتيجة لانعكاس ما تمر بها المنطقة او العالم بشكل عام من الجانب الأمني والسياسي والأقتصادي والصحي "، مبينا ان "الوضع يحتاج إلى مراجعة جادة والى عملية تصحيح في المسار بالاتجاه الذي يحمي العراق ووحدته وسيادته".


 

واضاف ان "الوضع الاقتصادي لايبشر بخير والمواطن يحتاج من الدولة ان تكون حاضره في توفير العيش الرغيف لبلاد فيه الخيرات مايكفي ليعيش فيه المواطن بخير"، مشيرا الى "اننا أمام تحدي كبير في الجانب الاقتصادي حيث ان قضية تخفيض قيمة الدينار العراقي تحتاج إلى معالجة الاثار التي قد تفرز معالجة السلبيات سيدفع ثمنها المواطن".

 

واكد ان "استقرار العراق واستقرار العملية الاقتصادية واستقرار الوضع الأمني لا يتحقق الا بتحقق بالوفاق السياسي والوفاء السياسي"، مشددا على "احترام الدولة واحترام نظامها واحترام دستورها والتفاعل مع القضايا على أسس قانونية ودستورية".

إرسال تعليق

0 تعليقات