بارزاني يوجه رسالة لحكومة بغداد بشأن اتفاق الموازنة الأخير


 

وجه رئيس حكومة إقليم كردستان، مسرور بارزاني، الخميس، رسالة إلى الحكومة المركزية بشأن الاتفاق الأخير الذي يخص موازنة 2021.


وقال بارزاني في تهنئة بمناسبة حلول العام الميلادي الجديد: "أيها الكردستانيون الأحبة، وإذ نقبلُ على عام جديد، فإن الإقليم والعالم بأسره قد واجها عاماً عصيباً في ظل تفشي وباء كورونا وتبعاته الاقتصادية الشاقّة وامتناع الحكومة الاتحادية عن إرسال المستحقات المالية لإقليم كردستان، مما خلق أزمة مالية ووضعاً صعباً شكل بدوره عبئاً مالياً ثقيلاً على مواطنينا الأعزاء في إقليم كردستان".


وأضاف: "الآن ومع توصلنا إلى اتفاق مع الحكومة الاتحادية إزاء مشروع الموازنة الاتحادية لسنة 2021، فإننا نأمل أن يتم تطبيق الاتفاق بحذافيره، ونرجو من الأطراف السياسية في العراق، ومن الآن فصاعداً، عدم القبول باستخدام مستحقات إقليم كردستان وحقوقه كورقة ضغط سياسية ضد شعب كردستان الذي لا تزال حقوقه مهضومة، مؤكدين في الوقت نفسه بأننا لن نتنازل مطلقاً عن حقوقنا الدستورية".


وأشار إلى أن "شعب كردستان صاحب قضية قومية ووطنية، وقد قدم التضحيات الجسام في هذا السبيل، وإن الكيان الذي ينعم به إقليم كردستان جاء نتيجة لهذا النضال والكفاح، وهو ثمرة مئات الآلاف من الشهداء، ويتحتم علينا جميعاً الحفاظ عليه وحمايته، فكرامة ورفعة رأس شعب كردستان مرهونة بوجودنا وبقوة هويتنا الوطنية والقومية واحترام حقوقنا الدستورية".


وتابع قائلاً: "أدعو الجهات والقوى السياسية كافة وشعبنا الأبي في إقليم كردستان، إلى أن ينحّوا خلافاتهم واختلافاتهم جانباً للذود عن أرض إقليم كردستان وكيانه الفيدرالي (الاتحادي) ومنجزاته بصف واحد، وبالهمة ذاتها نجابه كل التحديات والتهديدات وندافع عن حقوقنا العادلة والدستورية".


وأكمل: "إنني على ثقة تامة من أنه بالوحدة ورص الصفوف يمكننا تجاوز الأزمات والعقبات كلها، كذلك نشدد على مساعينا المتواصلة في إدامة الإصلاحات وتحسين ظروف معيشة شعب إقليم كوردستان وتعزيز سيادة القانون وترسيخ العدالة وتحقيق المزيد من الاستقرار واستتباب الأمن".


وأردف قائلاً: "إننا إذ نتطلع إلى المستقبل بأمل وتفاؤل، تحدونا الرغبة بأن تطل على إقليم كوردستان مرحلة جديدة من الإعمار والتنمية وتحقيق مزيد من المكتسبات والازدهار، بعيداً عن المآسي وأي وضع آخر غير مرغوب فيه".

إرسال تعليق

0 تعليقات