لجنة العمل تتحدث عن شركات محلية وأجنبية تستخدم طرقاً ملتوية لدخول العمالة


 أكدت لجنة العمل والشؤون الاجتماعية النيابية، الثلاثاء، وجود شركات محلية وأجنبية تستخدم طرقاً ملتوية لدخول العمالة الأجنبية، مشيرة إلى أن هنالك توجهاً لزيارة الشركات بصورة مباغتة للكشف عن الأعداد الحقيقية للعمالة، مبينة أن السيطرة على دخول العمالة الأجنبية إلى العراق، ستوفر الكثير من فرص العمل.



وقال عضو اللجنة ستار جبار العتابي، بحسب الوكالة الرسمية، إن "الشركات الأجنبية العاملة داخل العراق لا تعطي بيانات حقيقية، عن حاجتها للعمال، بالإضافة إلى وجود يد عاملة داخلة لهذه الشركات بشكل شبه رسمي أو غير رسمي، فضلاً عن جلب اليد العاملة من قبل بعض الشركات بطرق ملتوية، وبالتالي هذا يؤثر في تشغيل اليد العاملة العراقية".



وأضاف، أن "هناك الكثير من اليد العاملة في محطات الوقود والمطاعم والبيوت وغيرها، بعيدة عن الرقابة، وحتى فرق التفتيش عندما تقوم بزيارة بعض الشركات، لا تستطيع الحصول على معلومات حقيقية"، مشيراً إلى أنه "خلال الفترة الأخيرة تمت زيارة بعض الشركات برفقة حماية أو قوات أمنية، لأن بعض فرق التفتيش عندما تقوم بزيارة بعض الشركات تمنعها من الدخول، وتقوم بتسريب بعض العاملين".



وأكد أن "التوجيه خلال الفترة الأخيرة هو الاعتماد على المعلومات الواردة والزيارة لهذه الشركات بصورة مباغتة، ولكن تبقى يد للفساد موجودة في هذا المجال"، موضحاً أن "تنظيم اليد العاملة والسيطرة على دخول العمالة الأجنبية إلى العراق، سيوفران الكثير من فرص العمل للشباب العاطلين".

إرسال تعليق

0 تعليقات