مدرب نادي نفط الوسط يكشف عن تحديات الدوري الممتاز



 كشف مدرب نادي نفط الوسط جمال علي، السبت، عن التحديات التي تواجه الدوري العراقي الممتاز بكرة القدم.


وقال علي، إن "من أبرز السلبيات التي تم تشخيصها في الدوري العراقي،  أنه "لم يصدر كراس خاص للدوري العراقي كما وعدنا به"، مشيرا إلى أنه "كان لدينا علم بالأدوار الأربعة الأخيرة ولكن هذا ليس كافيا".


وأضاف، أن "الدوري العراقي مضغوط حاليا، وتجري مبارياته بمعدل مباراة واحدة في كل خمسة أيام، ما يجعل شفاء اللاعبين من الإصابات صعبا ويضطر المدربين إلى تدوير اللاعبين ليحتفظوا بلياقتهم"، موضحا أن "بعض الملاعب ليست بمستوى الطموح، وأنه يجب استغلال الملاعب الجيدة بشكل كامل".


وأكد علي، أن "عدد الأندية المشاركة في الدوري يبلغ عشرين ناديا، وأن العدد المناسب للدوري يتراوح بين 14 إلى 15 ناديا ليكون الدوري العراقي أفضل"، مبينا أن "تحسن أداء الفرق المشاركة في الدوري يعود للكادر الفني والإداري والطبي"، معربا عن اعتقاده بأن "من أسباب النجاح الذي يحققه نادي نفط الوسط، هو الكادر الذي يعمل معه وما يملكه هذا الكادر من أفكار شبابية، فضلا عن الإخلاص في العمل والدعم الإداري".


ولفت إلى أن "فترة الإعداد المبكرة ساعدت نادي نفط الوسط ومكنته من الوصول إلى هذه المرحلة"، مشددا على أن "الحديث عن صدارة الدوري مازال مبكرا، بالنسبة للنادي الذي لم يقطع حتى الآن سوى 25‎%‎  من مباريات الدوري ، وأن أمامه عملا شاقا  للظفر بالفوز بالدوري الممتاز".


ونّوه مدرب نادي نفط الوسط عن "التحديات التي تواجه النادي ومنها كثرة السفر في مباريات الدوري والذي تعاني منه فرق المحافظات، في حين أن غالبية فرق الدوري هي فرق بغدادية لا تتحمل عناء السفر، بينما تضطر نوادي المحافظات للسفر مرتين في الأسبوع الواحد، وهو ما يؤثر سلبا على اللاعبين، كما يواجه نادي نفط الوسط مشكلة وجود مجموعة من اللاعبين ممن يحتاجون إلى الوقت لاكتساب الخبرة اللازمة لمواجهة الفرق الكبيرة".

إرسال تعليق

0 تعليقات