تفجير ناشفيل.. محققون يرجحون أن يكون وراءه عمل انتحاري



 رجح محققون أميركيون، الاحد، ان يكون الانفجار العنيف الذي هزّ مدينة ناشفيل في ولاية تينيسي، ناجم عن عمل انتحاري.


وذكرت قناة "سي أن أن" الأميركية، أن "المحققين يعتقدون أن التفجير في ناشفيل والذي احدث خسائر كبيرة في المباني المحيطة بوسط المدينة، قد يكون ناجماً عن عمل انتحاري".


يأتي ذلك فيما لا يزال أفراد الشرطة وعناصر اتحادية في مدينة ناشفيل الأميركية يبحثون عن أدلة، لتحديد كيف ولماذا تحطم منزل متنقل في تفجير، مما أدى إلى إصابة ثلاثة أشخاص وإلحاق أضرار بعشرات المباني في قلب عاصمة موسيقى الريف في الولايات المتحدة.


فيما قال عمدة المدينة جون كوبر في وقت سابق، إن "المعلومات تشير إلى أن الحادث يمثّل تفجيراً متعمّداً لقنبلة"، مضيفاً أن "الهجوم كان يهدف إلى خلق الفوضى في موسم الأعياد".


يذكر أن انفجارا عنيفا هزَّ مدينة ناشفيل في ولاية تينيسي الأميركية امس الاول، محدثاً خسائر كبيرة في المباني المحيطة بوسط المدينة. 

إرسال تعليق

0 تعليقات