ظريف يغرد عن تقارير استخباراتية مقلقة من العراق

 

حذر وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف من أن إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد تتخذ خطوات استفزازية في أراضي العراق بهدف افتعال ذريعة لشن حرب على الجمهورية الإسلامية.


وكتب ظريف على حسابه في "تويتر" اليوم الخميس أن ترامب وأنصاره بدلا من التركيز على محاربة جائحة فيروس كورونا في الولايات المتحدة، ينفقون المليارات على تنفيذ طلعات لقاذفات "بي-52" الاستراتيجية النووية و"إرسال أساطيل" إلى الشرق الأوسط.


وتابع: "تشير تقارير استخباراتية من العراق إلى وجود مؤامرة تهدف إلى افتعال ذريعة للحرب. إيران لا تسعى إلى الحرب لكنها ستدافع بشكل علني ومباشر عن مواطنيها ومصالحها الأمنية والحيوية".


وأعلنت القيادة المركزية في الجيش الأمريكي أمس عن تنفيذ ثاني طلعة لمقاتلات "بي-52" القادرة على حمل رؤوس نووية إلى منطقة الخليج منذ بداية الشهر الجاري، وذلك ضمن سلسلة تحركات عسكرية أمريكية أخرى في المنطقة.


وأفادت وسائل إعلام مؤخرا بنقل الحرس الثوري الإيراني صواريخ قصيرة المدى عالية الدقة إلى العراق.

إرسال تعليق

0 تعليقات