إيران تضع شرطاً مقابل الالتزام بالاتفاق النووي


 

أكد الرئيس الإيراني حسن روحاني في اتصال هاتفي مع نظيره التركي رجب طيب أردوغان الخميس، أن طهران تحتفظ بحق الرد "في الوقت المناسب" على اغتيال العالم النووي محسن فخري زاده.


وذكرت الرئاسة الإيرانية في بيان لها أن روحاني خلال المكالمة حمّل "الصهاينة" المسؤولية عن اغتيال العالم النووي البارز، في "جريمة بشعة ونكراء وإجراء مناف للإنسانية".


وقال: "لا ريب في أن اغتيال العالم الإيراني دليل على عجز الأعداء الحقيقيين للشعب الإيراني والثأر من هذا الشهيد الكبير لمنفذي هذا الاغتيال في الوقت المناسب حق للحكومة الإيرانية".



وشكر روحاني أردوغان على تضامن تركيا مع الشعب الإيراني وإدانتها لاغتيال فخري زاده، مضيفا أنه من الواضح تماما بالنسبة لطهران من هو المسؤول عن الاعتداء وكيف جرى الاغتيال.


وفي سياق منفصل، قال روحاني إن إيران أكدت مراراً وتكرارا أنها ستلتزم بالاتفاق النووي إذا التزمت الأطراف الأخرى بمسؤولياتها أيضا، مبدياً أمله في أن "تستخلص الإدارة الأميركية الجديدة الدروس من أخطاء الإدارة الحالية".

إرسال تعليق

0 تعليقات