الموارد المائية تكشف حجم التجاوزات في مناطق بغداد


 كشفت وزارة الموارد المائية، الجمعة، عن حجم التجاوزات الكبير في مناطق العاصمة والمحافظات، فيما أكدت القيام بحملات واسعة لرفعها بدعم مباشر من رئاسة الوزراء ومجلس القضاء الأعلى، فضلاً عن وزارتي الداخلية والدفاع وقيادة العمليات.


وقال المتحدث باسم الوزارة علي راضي، بحسب الإعلام الحكومي، إن "العمل برفع التجاوزات مستمر الآن، وبعض التجاوزات أقيمت عليها دعاوى قضائية".


وأضاف أن "حجم التجاوزات كبير جداً في مناطق العاصمة وخصوصاً في مناطق الكريعات والأعظمية والجادرية متمثلة بإنشاء المطاعم والكافيهات، ومدن الالعاب في المناطق التي مُنحت لوزارة النقل لإنشاء التكسي النهري، ولكن هذه المواقع أُستغلت من قبل المتجاوزين دون موافقة الوزارة، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية والإدارية بحقهم" .


وحدد راضي، "ثلاثة أنواع من التجاوزات، الأول على مقاطع النهر ومقترباته وخصوصاً في مراكز المدن كما في بغداد وتحديداً الكريعات والجادرية ومختلف المناطق خلال هذه الفترة .


وأشار الى أن "الوزارة قامت بحملة كبيرة وفقاً للضوابط، مدعومة بتوجيهات رئيس الوزراء، ومتابعة وزير الموارد، وهنالك دعم كبير من مجلس القضاء ورئيسه الأعلى والاجهزة الأمنية للداخلية والدفاع وقيادة العمليات في بغداد والمحافظات" واصفاً " هذا النوع من التجاوز كونه يسبب ضيقاً في مقطع النهر وينجم عنه الكثير من المشكلات في مجاري النهر وتمرير الموجات الفيضانية ويقلل من استيعاب النهر  وعرقلة الكري ورفع الرواسب والترسبات من الأنهر" .


وأضاف "أما النوع الثاني فهو التجاوز على الحصة المائية والوزارة كان لها الدور الكبير في هذا الموضوع ومنعت ورفعت الكثير منه وقامت العديد من الدعاوى" مبيناً بأن "التجاوز على الحصة المائية هو سبب في حرمان الأراضي الزراعية من الحصص القائمة على المشاريع وعلى مستوى المحافظات ووصول الحصص المائية إليها مثل ميسان والبصرة والمثنى ووصول الماء إليها يعد نجاحاً للخطة التي تعمل عليها الوزارة" .


وتابع : "التجاوز الثالث يكون على نوعية المياه بما يرمى فيه من مخلفات صناعية ومياه المجاري من محطات المعالجة وغيرها" كاشفاً عن وجود خطوات رسمية لإيقاف تلك الملوثات فضلاً عن رفعها من قبل وزارة الموارد".


ولفت الى "العمل المشترك بين وزارتي الموارد المائية والصحة والبيئة من أجل أخذ عينات من الماء بشكل مستمر وفحصها".


وأكد المتحدث بأسم وزارة الموارد بأنه : "تم رفع كل التجاوزات على المشاريع في جميع المحافظات وحملة رفعها مستمرة ومنها ما أنجز كما في شط الحلة الذي تم إكساء ضفافه وتجميلها ومنها ما سينجز قريباً".

إرسال تعليق

0 تعليقات