صالح: نستبشر خيراً بقدوم البابا فرنسيس في آذار المقبل إلى العراق



أكد رئيس الجمهورية برهم صالح، اليوم الخميس، الحاجة الى وقفة جادة وشجاعة تؤسس لحكم رشيد وعادل يضمن الحياة الحرة والكريمة للمواطن، مستبشرا بقدوم البابا فرنسيس في آذار المقبل إلى العراق.


وقال صالح خلال مشاركته في قداس الميلاد المجيد في كنيسة مار يوسف ببغداد،بحسب بيان لمكتبه، تلقته البيان نيوز:  "نبارك للمسيحيين في العراق والعالم بحلول أعياد ميلاد السيد المسيح".


واضاف:" نستبشر خيرا بقدوم قداسة البابا فرنسيس الى العراق في العام المقبل، ونقول باسم المسلميين والمسيحيين والايزيدين والصابئة وباقي مكونات الوطن، اهلا بكم في عراق اور موطن النبي إبراهيم، عراق الحضارة والتاريخ ومهد الأديان والانبياء".


وتابع أن" المسيحيين اهل وملح هذا الوطن، وقد عانوا طيلة السنوات الماضية اسوة بأخوتهم من باقي المكونات من التطرف والإرهاب، واضطروا الى مغادرة ديارهم بسبب القتل والتهجير على يد الإرهابيين. يجب العمل الجاد على تأمين عودتهم الى بلدهم الاصل".


وبين:" نستقبل العام الجديد وامامنا تحديات عدة، نحتاج فيها لوقفة جادة وشجاعة تؤسس لحكم رشيد عادل يضمن الحياة الحرة الكريمة للمواطن، وترسخ الدولة المقتدرة ذات السيادة، وتكافح بلا تهاون التطرف والفساد، فهما الوجه الحقيقي للإرهاب".

إرسال تعليق

0 تعليقات