محافظ النجف: نستقبل ملايين الزائرين سنويا دون تحقيق فوائد اقتصادية لهذا السبب؟


 أكد محافظ النجف لؤي الياسري، الجمعة، بأن المحافظة، تستقبل ملايين الزائرين سنوياً دون أن تتحقق للمدينة فوائد إقتصادية بل يُلحق الضرر بها، عازياً الأمر الى غياب القرارات الداعمة لقطاع السياحة.

وقال الياسري، بحسب الوكالة الرسمية، إن "المحافظة كانت تستقبل سنويا أكثر من خمسة وعشرين مليون زائر عربي وأجنبي قبل جائحة كورونا، لكن ذلك لم تكن له فوائد اقتصادية بل كان يشكل ضررا على المدينة".

وأشار إلى أن "السياحة في كل الدول تمثل مكسبا ودعما للدخل القومي لتلك الدول ما عدا العراق الذي تلحق به السياحة ضررا كبيرا بسبب عدم وجود القوانين والقرارات  الداعمة لهذا القطاع المهم".

وأضاف أن "الفنادق والشركات السياحية قي النجف الأشرف، أغلقت أبوابها بعد أن تعرضت لخسائر مادية  كبيرة دون تدخل الحكومة لدعمها وحل مشكلتها بعد توقف حركة الطيران وغلق الحدود الدولية نتيجة تفشي وباء كورونا" .

من جانبه، قال رئيس رابطة الفنادق والشركات السياحية صائب أبو غنيم، ان " العراق يمتلك من المقومات والامكانيات التي تجعل منه رائدا في مجال السياحة في المنطقة والعالم الا أن غياب الخطط الستراتيجية أدى الى تدني مستوى السياحة وخاصة الدينية منها".

وطالب أبو غنيم، بـ"وضع خطط حقيقية لانتشال القطاع السياحي من أزمته وبمشاركة القطاع الخاص من خلال تقديم المنح لأصحاب الفنادق والشركات السياحية في سبيل انعاشها ومساعدتها على النهوض مجددا".

إرسال تعليق

0 تعليقات