النصر: خفض سعر صرف الدينار وتقليل دخل المواطن سيفاقم الأزمة الاقتصادية


 اعلن "إئتلاف النصر"، الاحد، رفضه لإجراء تخفيض قيمة الدينار وتقليل دخل المواطن، مبينا أن هذا الاجراء لن يعالج الأزمة على المستوى المنظور.


وقال الائتلاف في بيان، تلقت /موازين نيوز/ نسخة منه، ان "خفض قيمة الدينار العراقي يعد حربا على الفقراء وذوي الدخل المحدود، وسيفتح الباب واسعاً أمام التضخم، وقد لا يمكن الحفاظ على استقرار العملة".


وحمل، "الحكومة والقوى السياسية المؤيدة لهذه الخطوة مسؤولية ما سينتج من انهيارات اقتصادية مجتمعية تؤثر على البنية الاجتماعية والمعاشية للمواطنين".


وأشار الائتلاف، إلى ان "هذه الإجراءات واستمرار الانفاق غير المسؤول في بيئة بيروقراطية فاسدة ومترهلة وفوضوية، ووسط تواضع البنى التحتية والخدمات التي تعتبر عماد الأنشطة الإقتصادية والصناعية والزراعية ستؤدي الى نتائج غير محمودة".


وابدى خشيته، من "عدم القدرة على التحكّم بسعر صرف الدينار وسط هذه الظروف، لإنَّ سعر الصرف خطة تعمل وفق سياسة نقدية ناجحة، ووجود ميدان فعّال للأسواق المالية، وهذا غير متوفر حاليا".


وحذر النصر، من "اقدام البنك المركزي على استخدام العملة الأجنبية للسيطرة على السيولة وعلى مستويات عرض النقد بدل الاعتماد على سياسة حكومية فعالة في ضبط الانفاق وتحفيز الاقتصاد".


وطالب، "الحكومة بتحفيز الاقتصاد وتشجيع الاستثمار وخلق فرص عمل ،بدل ما يحصل حاليا، وتقديم موازنة تضغط فيها الانفاق غير الضروري كالتي قدّمتها حكومة العبادي للأعوام 2015-2018". 

إرسال تعليق

0 تعليقات