مركز الرافدين للحوار RCD يستضيف السفير البريطاني في العراق ستيفن هيكي



 أقام مركز الرافدين للحوار RCD جلسة نقاشية بعنوان( العلاقات العراقية البريطانية : الواقع وآفاق التعاون ) القىٰ  فيهاسفير المملكة المتحدة في العراق ستيفن هيكي ‏Stephen .



Hickey محاضرة عن طبيعة العلاقة بين بريطانيا والعراق، وعن دورالحكومة البريطانية ومساندتها سواء في المجال الاقتصادي او الصناعي او العسكري، لافتاً الى حجم المشاكل والتحدياتالتي مر بها العراق بعد ٢٠٠٣ بسبب غياب المؤسسات الأمنية القوية.



 وقال إن بريطانيا لديها مسؤولية الآن في دعم العراق جراء التحديات السياسية والإقتصادية التي يواجهها، وتفشي فايروسكورونا في العراق والعالم، وأثر ذلك سلباً على الاقتصاد العراقي، وأضاف إن بريطانيا على استعداد لتبني الوساطة ما بينبغداد وأربيل، وأن يكون هناك اتفاق سياسي عادل بينهما، وذكر أيضاً إن بريطانيا تتطلع لدور اكبر في دعم الحكومةالحالية، والشركات الاستثمارية وخاصة بعد توفر الاستقرار.



أعقب الجلسة مؤتمراً صحفياً حضره الدكتور حسن لطيف الزبيدي مدير مركز الرافدين للحوار RCD الذي رحب بدوره بهذهالزيارة والتي من المؤمل أن تكون نقطة إنطلاق أخرى نحو علاقات مميزة، وتبادل الخبرات الثقافية، وتعزيز العلاقات فيمجالات العلوم والبحث الإستراتيجي، فيما أشار السفير الضيّف الى أهمية الزيارة الاخيرة للسيد الكاظمي الى بريطانياودورها في تفعيل الدعم البريطاني للعراق، كما وأوضح نيّة رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون بدعم العراق من خلالاعترافه بمسؤولية بريطانيا التاريخية في دعم العراق حكومةً وشعباً، وسعي بريطانيا الى الوساطة بين العراق وصندوق النقدالدولي للخروج من الأزمة الاقتصادية.

إرسال تعليق

0 تعليقات