طهران: الجهاد البطولي للشعبين العراقي والأفغاني حقق هزيمة سياسية وعسكرية لأميركا

 


قال رئيس معهد البحوث العلمية والتعليمية للدفاع المقدس، اللواء يحيى رحيم صفوي، الثلاثاء، ان الأميركيين تلقوا هزيمة استراتيجية من مدرسة الشهيد سليماني، وهزيمة سياسية وعسكرية بفضل الجهاد البطولي للشعبين العراقي والأفغاني.


وقال مساعد وكبير مستشاري القائد العام للقوات المسلحة، ومدير معهد البحوث العلمية والتعليمية للدفاع المقدس، اللواء يحيى رحيم صفوي، خلال حفل أقيم صباح اليوم الثلاثاء، بعنوان تكريم الذكرى الاولى لاستشهاد الجنرال قاسم سليماني، بحسب وكالة أنباء فارس الإيرانية، إن "أحد العوامل المؤثرة في الهزيمة السياسية والعسكرية للولايات المتحدة وحلفائها في الاحتلال العسكري للبلدين المظلومين والمسلمين أفغانستان والعراق كان الشهيد سليماني ومدرسته".


وأضاف صفوي، ان "الجهاد البطولي للشعبين الأفغاني والعراقي المظلومين كان له أثر كبير في هذه الهزيمة ، لكن الحاج قاسم لعب دورًا رئيسيًا في هذا الصدد وتلقى الأميركيون هزيمة استراتيجية في مدرسة الشهيد سليماني في منطقة غرب آسيا".


واوضح، ان "الأميركيين كانوا من الغباء بدرجة أنهم أهملوا لسنوات خلال الحروب في أفغانستان والعراق، منافستهم الاقتصادية للصين ، ومنافستهم العسكرية  لروسيا ، وكان الرابحون من هذا الإهمال إيران وروسيا والصين ، والأميركيون هم من خسروا الساحة".


وفي إشارة إلى اضمحلال الولايات المتحدة بعد انتصار الثورة الإسلامية، قال اللواء صفوي: "لقد بدأت حقبة التراجع والانهيار للأميركيين منذ سنوات عديدة".

إرسال تعليق

0 تعليقات