موسكو وتونس وحلب تستذكر جريمة المطار وتصف المهندس وسليماني بالقادة العظام



 استذكرت موسكو وتونس وحلب، الأحد، جريمة مطار بغداد، التي نفذتها طائرة اميركية قبل عام من العام، فيما وصفت ضحايا الجريمة نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي، أبو مهدي المهندس، وقائد فيلق القدس الإيراني السابق، قاسم سليماني، بالقادة العظام.


وأصدرت مجموعة من منظمات المجمع المدني في تونس، بيانات حيّت فيها تضحيات قادة النصر الشهداء، منددة بعملية الاغتيال الاجرامية التي نفذتها اميركا.


وفي بيان مشترك بالمناسبة، لكل من "الهيئة العلمية والإداريّة بمركز مسارات للدّراسات الفلسفية والإنسانيات" و"الهيئة العلمية والإداريّة بمجمع إفريقية للدّراسات والتوثيق والنشر" و "أساتذة جامعة الزيتونة بتونس" و"ملتقى الباحثين الأفارقة بتونس" و"النخبة الفكريّة والثقافية بتونس"، ذكرت هذه المنظمات التونسية: "اننا ندين العمليّة الإرهابيّة الإجرامية التي ترتكبها قوى الاستكبار الصهيوامريكية، وأدواتها الرّجعيّة في المنطقة بحّق علماء الأمّة ومبدعيها، وقاداتها العظام.. ونجّدد العهد على مواصلة درب هؤلاء الابطال لافشال مخططات الاعداء وانفاذ مشيئة الله وحق المستضعفين في اقامة الحق ورفض الظلم والاستكبار".


وجدد البيان "ذكرى العالم الايراني البارز الشهيد محسن فخري زادة".


فيما اقيمت في المركز الاسلامي بالعاصمة الروسية موسكو، مراسم احياء الذكرى الاولى لاستشهاد قادة النصر الشهيد القائد أبو مهدي المهندس وقاسم سليماني بحضور جمع غفير من المواطنين.


وبدأت المراسم بتلاوة عطرة من كلام الله المجيد، بحسب مديرية اعلام الحشد الشعب، ثم عرضت افلام لبطولات وتضحيات وجهاد شهداء المقاومة والنصر.


وشارك في المراسم، جمع غفير من اهالي موسكو ومسؤوليها، كما حضر المراسم شخصيات دينية وسياسية من العراق وايران وروسيا وجمهورية اذربيجان وكازاخستان طاجيكستان وسوريا وافغانستان وقرقيزيا.


والقى عدد من الشخصيات السياسية والدينية كلمة بالمناسبة، وأوضح المتحدثون بحسب المديرية، "الجوانب المختلفة للشخصية العظيمة للشهيدين سليماني والمهندس ونضالهما وشجاعتهما في محاربة الإرهاب والتصدي لمؤامرات الأعداء في المنطقة وخاصة في العراق".


وأكدوا أنهم "سيواصلون طريق هؤلاء الشهداء".


وأشادوا بـ"القادة الشهداء في القتال ضد تنظيم داعش الإرهابي في كل من العراق وسوريا ومناطق اخرى، واحباط مخططات داعمي الارهاب".


بينما، أقيمت في مدينة حلب السورية، اليوم، مراسم إحياء الذكرى الأولى لاستشهاد القائدين أبو مهدي المهندس وقاسم سليماني ورفاقهما.


ووفقاً لاعلام الحشد الشعبي، فقد "رفع المشاركون صور القائدين الشهيدين والشعارات المناهضة للولايات المتحدة الامريكية وللكيان الصهيوني، تنديدا بتلك الجريمة البشعة والنكراء، التي ارتكبوها بحق قادة محور المقاومة".


وشهدت المراسم "حضورا شعبيا من قبل بعض اعضاء مجلس الشعب السوري في مدينة حلب واعضاء المكتب التنفيذي في المحافظة".

إرسال تعليق

0 تعليقات